"الإداريون" يعلقون الخطوات التصعيدية ويستمرون بمقاطعة المحاكم

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين مساء الخميس إن بيانًا وصلها من لجنة الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال الإسرائيلي يوضح نتائج الاجتماع المطول الذي عقد في سجن "عوفر" بين اللجنة وممثل الاستخبارات في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وأوضحت الهيئة أن الاجتماع تناول قضية المعتقلين الإداريين ومقاطعتهم محاكم الاحتلال بكل مستوياتها، والذي بدأ منذ 5 فبراير 2018، وذلك بعد توافق والتزام من كافة الاسرى الاداريين ومحامي المؤسسات العاملة في مجال الاسرى.

وأشارت الهيئة أنه الاجتماع خلص إلى موافقة اللجنة على طلب ممثل الاستخبارات بإعطائهم فرصة للاطلاع على قضية المعتقلين الإداريين، بالإضافة إلى عقد اجتماع قريب وموسع يضم لجنة الأسرى الاداريين وممثلين عن الشاباك والجيش الاسرائيلي وإدارة مصلحة السجون من أصحاب القرار.

وتم الاتفاق على بحث ملف الأسرى الاداريين بشكل كامل ضمن وقت زمني محدد ومسقوف، وتعليق الأسرى الإداريين خطواتهم التصعيدية بعدم الخروج إلى عيادات السجون والامتناع عن أخذ الأدوية والدخول في الإضراب المفتوح عن الطعام والذي كان مقررًا في 15 إبريل الجاري.

واتفقت اللجنة مع سلطات الاحتلال على استمرار الأسرى الاداريين بمقاطعة محاكم الاحتلال بكل مستوياتها.

ونقلت الهيئة عن لجنة الأسرى الإداريين "أنه في حال عدم التعامل بجدية مع ما تم الاتفاق عليه، ولم يكن التعاطي مع ملف الأسرى الاداريين بجدية خلال الاجتماع الموسع القادم، سيتم استئناف الخطوات التصعيدية فورًا".

وقاطع نحو 500 أسير إداري في سجون الاحتلال المحاكم العسكرية الإسرائيلية منذ 15 فبراير الماضي، احتجاجًا على اعتقالهم إداريًا دون أية تهمة.



عاجل

  • {{ n.title }}