شهيد و968 إصابة برصاص إسرائيلي في قطاع غزة

أعلنت مصادر طبية فلسطينية رسمية، مساء اليوم الجمعة، استشهاد شاب فلسطيني متأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم، شرقي مدينة غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أشرف القدرة، بأن الشاب إسلام محمود حرز الله (28 عامًا)، قد استشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في وقت سابق اليوم الجمعة، خلال مشاركته في فعاليات مسيرة العودة الكبرى.

وأشار القدرة في تصريح صحفي مقتضب، إلى أن عدد الإصابات برصاص وغاز قوات الاحتلال على الشريط الحدودي لقطاع غزة قد ارتفع إلى 968 مصابًا؛ بينهم 17 من العاملين في الطواقم الطبية والصحفية، و15 إصابة في حالة الخطر الشديد.

وقال مدير قسم الإسعاف والطوارئ في مجمع الشفاء بغزة أيمن السحباني لـ "قدس برس"، إن الشاب إسلام محمود حرز الله، استشهد جراء إصابته بعيار ناري في البطن شرق مدينة غزة.

وشارك اليوم الجمعة عشرات الآلاف من الفلسطينيين في مسيرة العودة وكسر الحصار على طول الشريط الحدودي شرقي قطاع غزة، تحت عنوان "جمعة إحراق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني".

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي 35 فلسطينيًا (بينهم شهيد اليوم)، في حين أصاب نحو 3500 آخرين، خلال مشاركتهم في فعاليات "مسيرة العودة الكبرى" التي انطلقت في الـ 30 من شهر آذار/ مارس الماضي، على حدود قطاع غزة.


عاجل

  • {{ n.title }}