د. بحر يحذر من الالتفاف على مسيرة العودة ومحاولة اجهاضها

حذر الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الهيئة الوطنية لمسيرة العودة من التفاف بعض الجهات المحلية والإقليمية على مسيرة ومخيم العودة ومحاولة اجهاضهما.

وأكد د. بحر خلال تشييع شهيد جمعة رفعة العلم اسلام حرز الله في المسجد العمري الكبير أن مسيرة العودة ستبق مستمرة حتى عودة اللاجئين الى قراهم التي هجروا منها، ولن تستطيع أي جهة أن توقف حق المواطنين في التعبير عن حقهم ووقف مسيرتهم.

ولفت إلى أن اعتداءات الاحتلال بغازات سامة واطلاق نار حي ومتفجر على المواطنين المشاركين بسلمية في مسيرة العودة يعد انتهاك ضد حقوق الانسان يرتقي لجرائم حرب دولية يجب التحقيق فيها.

وشدد د. بحر على أن طريق الجهاد والمقاومة هي الطريق الوحيد لاستعادة حقوقنا المشروعة، مطالبا المجتمع الدولي بالعمل الجاد من أجل إنهاء الاحتلال عن أرض فلسطين.

 وأضاف قائلا أن المقاومة الفلسطينية حق مشروع لشعبنا كفل هذا الحق القانون الدولي مؤكدا أن المقاومة بكل فصائلها متوحدة في خندق المقاومة لحماية أبناء شعبنا من العدو الصهيوني الذي يستهدف البشر والشجر والحجر.



عاجل

  • {{ n.title }}