الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم 59

يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال، مقاطعة المحاكم الإدارية للاحتلال، لليوم الـ59 على التوالي، كخطوة احتجاجية على استمرار فرض الاعتقال الاداري ضدهم، وارتفاع أعداد الأسرى الإداريين في الآونة الأخيرة.

وصعّد الأسرى الإداريون خطواتهم ضد سياسة اعتقالهم الإداري التعسفي، تزامنًا مع انطلاق فعاليات يوم الأسير، فقاطعوا كافة عيادات السجون والمعتقلات، وامتنعوا عن تناول الأدوية والعلاجات، لكن بعد اجتماع مطول عقد في سجن “عوفر” بين اللجنة وممثل الاستخبارات في سجون الاحتلال مساء أمس، تقرّر وقف هذه الخطوات والاستمرار فقط في مقاطعة المحاكم.

ونتج عن الاجتماع عدة أمور تتمثل في موافقة اللجنة على طلب ممثل استخبارات الاحتلال بإعطائهم فرصة للإطلاع على قضية المعتقلين الإداريين، إضافة إلى عقد اجتماع قريب وموسع يضم لجنة الأسرى الإداريين وممثلين عن “الشاباك” وجيش الاحتلال وإدارة “مصلحة السجون” من أصحاب القرار، وبحث ملف الأسرى الإداريين بشكل كامل ضمن وقت زمنيّ محدد ومسقوف.

ويقبع نحو 6500 أسير وأسيرة في سجون الاحتلال، بينهم نحو (450) معتقلًا إداريًا بلا تهمة، وأعيد اعتقال العشرات منهم إداريًا لعدة مرات، وبعضهم من وصلت مجموع سنوات اعتقالهم الإداري إلى أكثر من 10 أعوام.




عاجل

  • {{ n.title }}