أجهزة السلطة تعتقل 5 مواطنين وتواصل اعتقال آخرين

تواصل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة حملة ملاحقتها الأمنية للمواطنين في الضفة الغربية، فقد اعتقلت 5 مواطنين، فيما تواصل اعتقال آخرين دون سند قانوني.

ففي نابلس، اعتقلت أجهزة السلطة الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق رياض دعدس من مخيم عسكر صباح أمس، فيما اعتقل وقائي نابلس المعتقل السياسي السابق مصطفى درويش.

من جهتها، اعتقلت أجهزة السلطة المحاضر في جامعة بيت لحم فؤاد عطية، فيما اعتقل وقائي السلطة في الخليل كل من الشاب شادي زاهدة وهو أحد كوادر حزب التحرير، والأسير المحرر وليد رمضان من نابلس بعد مداهمة مكان عمله في الخليل.

بدورها، مددت المخابرات العامة اعتقال الأسيرين المحررين عودة الحروب وفادي الحروب 15 يوما، علما أنهما معتقلان منذ حوالي 14 يوما، فيما رفض جهاز الأمن الوقائي الافراج عن الأسير المحرر والمعتقل السياسي نضال العرامين بالرغم من صدور قرار من المحكمة بالإفراج عنه وهو المعتقل منذ 17 يوما.

وفي سياق متصل، تواصل المخابرات العامة التابعة للسلطة اعتقال الشاب ساجد لقطة لليوم 32 على التوالي.


عاجل

  • {{ n.title }}