مداهمات واعتقال 23 مواطنا بينهم القيادي جمال الطويل

شنت قوات الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية،  حملة دهم واعتقالات طالت عدد من المواطنين من مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة؛ من بينهم قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وذكر بيان صادر عن جيش الاحتلال، بأن قواته اعتقلت خلال الليلة الماضية ونهاية الأسبوع 23 فلسطينيا، بزعم أنهم "مطلوبون" بتهمة ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

وأفاد مراسل "أمامة" بالخليل، ان جيش الاحتلال اعتقل الليلة الماضية  الشاب  سيف سليم رشدي على مدخل بلدة بيت أمر شمال الخليل وهو جريح سابق.

كما واعتقل الاحتلال الشاب محمد سلامة عزات أبو ساكوت ( 19 عاما )من بلدة بني نعيم شرق الخليل فجر اليوم.

كما تم اعتقال محمد حسن أبو شخيدم و محمد سميح أبو شخيدم و علاء حسن مرار من مدينة الخليل بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها.

وفي رام الله،  داهمت قوات الاحتلال منزل القيادي في حركة "حماس" الشيخ جمال الطويل (53 عاما) في مدينة البيرة وقامت بأعمال التفتيش والتحقيق مع ساكنيه، واعتقلته ونقلته إلى جهة مجهولة.

وأمضى الطويل أكثر من 15 عاما في سجون الاحتلال، غالبيتها في الاعتقال الإداري.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الأمعري وسط مدينة رام الله وشرعت بداهمة منازل وتفتيشها، وسط اندلاع مواجهات، أعقبها اعتقال ثلاثة شبان.

و اعتقلت قوات الاحتلال الشاب مجاهد زهير السلامي والشاب حمزة حسين اعمر، وأحمد أبو كويك، بعد اقتحام منازلهم وتفتيشها وجرى نقلهم إلى جهة مجهولة.





عاجل

  • {{ n.title }}