طافش: اعتقالات قيادات الحركة الإسلامية لن يجبرها على رفع الراية البيضاء

أكد النائب عن حركة حماس في بيت لحم خالد طافش أن استمرار الاحتلال لاعتقال قيادات الحركة الاسلامية في الضفة هو امتداد لمعركة محتدمة بين قوات الاحتلال والشعب الفلسطيني، معتبرا أن هذه الاعتقالات تأتي ضمن معركة الحق والباطل بين الاحتلال الاسرائيلي والحركة الاسلامية على وجه الخصوص بقياداتها وكوادرها وأنصارها.

ولفت طافش إلى أن الاحتلال لن يكف عن حملات الاعتقال المتكررة التي يمارسها بحق قيادات وأبناء حركة حماس والتي كان آخرها اعتقال الشيخ جمال الطويل بعد اقتحام منزله فجر اليوم، سواء كانت هناك مقاومة لهذا الاحتلال أو لم يكن هناك مقاومة، موضحا أنها سياسة احتلالية ممنهجة بدأت ببدء الاحتلال ولن تنته إلا بانتهائه.

وأضاف طافش أن مثل هذه الاعتقالات لا يمكن أن تثني من عزائم الأحرار في الضفة الغربية، كما لا يمكن أن تكون نتيجة هذه الاعتقالات هو رفع الراية البيضاء والاستسلام لهذا الاحتلال الذي يصادر الارض ويهود المقدسات ويتغول فيها.

وأوضح طافش أن الاحتلال يخشى من انتقال شرارة مسيرات العودة الكبرى من قطاع غزة إلى الضفة و هو يحاول وأد أي محاولة لذلك، وهو يعتبر أن من أكثر المؤهلين لقيادة مثل هذه المسيرات هم قيادة الحركة الاسلامية وكواردها وبالتالي لا يكف عن هذه السياسة في هذا الخصوص.



عاجل

  • {{ n.title }}