قرار عسكري صهيوني بإغلاق مؤسسة "إيليا" الفلسطينية للإعلام الشبابي

ذكر موقع "0404" الإخباري العبري، أن وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، قد وقع اليوم الإثنين، أمرًا عسكريًا يقضي باعتبار مؤسسة "إيليا للإعلام الشبابي" في القدس المحتلة، كمنظمة "إرهابية"، إلى جانب إغلاقها.

وأشار الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال، إلى أن مؤسسة "إيليا" تعمل كمركز اجتماعي للشباب في القدس، لكنه مرتبط بـ "الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين.

وأعلن ليبرمان بتغريدة له اليوم عبر "تويتر"، "لقد أعلنت اليوم عن معهد إيلياء في القدس الشرقية كمنظمة إرهابية، وفقًا للمعلومات التي تم جمعها من قبل جهاز الأمن العام (الشاباك)".

وادعى وزير حرب الاحتلال، أن المؤسسة "تتظاهر بأنها مركز اجتماعي للشباب، لكن من الناحية العملية تقوم بتجنيد نشطاء الإرهاب وتحضيرهم لإنتاج أشرطة فيديو تحريضية ودعم الأنشطة الإرهابية".

وفي شباط/ فبراير الماضي، أصدر ما يسمى وزير الأمن الداخلي في حكومة تل أبيب، جلعاد أردان، قرارًا بإغلاق وتمديد إغلاق عدد من المؤسسات الفلسطينية في القدس المحتلة، من بينها بيت الشرق.

وشمل القرار العسكري الغرفة التجارية، والمجلس الأعلى للسياحة، والمركز الفلسطيني للدراسات، ونادي الأسير الفلسطيني، ومكتب الدراسات الاجتماعية والإحصائية.

وتشن قوات الاحتلال حملة واسعة في القدس المحتلة لفرض سيادتها على مناحي الحياة في المدينة المقدسة خاصة بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب اعترافه بأنها عاصمة إسرائيل.



عاجل

  • {{ n.title }}