صورة حمييمية للقيادي بفتح الشيخ وجنرالات الاحتلال تثيرًا غضبا فلسطينيا

أثارت صورة حميمية لعضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ مع عدد من ضباط جيش الاحتلال الإسرائيلي غضبا في الشارع الفلسطيني.

وسرعان ما تناقل الفلسطينيون على منصات التواصل الاجتماعي الصورة التي تجمع الشيخ وهو وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية وهو يتبادل الابتسامات مع الجنرال الإسرائيلي (المنسق) يوآف مردخاي، وعدد من الضباط الإسرائيليين.

والتقطت الصورة اليوم الثلاثاء، إلا أن الشيخ امتنع عن نشرها على صفحته الرسمية ب"فيسبوك" رغم نشاط صفحته الملحوظ في الآونة الأخيرة وحرصه على نشر جميع أخباره.

واكتفى الشيخ بنشر نص خبر ما جرى في الصورة، حيث جرى توقيع اتفاق لـ"تحرير قطاع الطاقة الكهربائية من السيطرة الإسرائيلية الكاملة بما يضمن تنظيم العلاقة بين شركة كهرباء إسرائيل وشركة النقل الوطنية الفلسطينية كناقل حصري للكهرباء في فلسطين"، بحسب ما ذكر على صفحته.

وكتب الناشط عبد الرؤوف خضر تعليقا على الصورة "خلال توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية كان حسين الشيخ متواجداً خلال الحوارات وخلال التوقيع وخلال وصول الحكومة إلى قطاع غزة".

وأضاف خضر "أتحدى أي شخص يمكن أن يأتي بصورة واحدة لحسين الشيخ مبتسما وليس ضاحكاً خلال أي واحدة من الحالات التي ذكرتها".

وكتب الناشط محمد حسنة على حسابه في "فيسبوك" ما نصه: "السلطة والجيش أيد وحدة



عاجل

  • {{ n.title }}