شباب الضفة يجددون البيعة للمقاومة في انتخابات بيرزيت

جددت جموع الطلبة في جامعة بيرزيت بيعتها للمقاومة الفلسطينية بعد فوز الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة في الانتخابات الطلابية.

وجاءت نتائج الإنتخابات لتعلن صدارة الكتلة الإسلامية لمجلس الطلبة بـ 24 مقعدا.

كما حمل برنامج الكتلة الإنتخابي شعارات المقاومة وصور شهدائها وقادتها من شهداء وقادة وحركة حماس وكتائب الشهيد عز الدين القسام وعلى رأسهم الشهيد المهندس يحيى عياش الذي كان أحد أبناء الكتلة الإسلامية خلال دراسته في جامعة بيرزيت.

وتصدر مجسم لشعار كتائب القسام الدعاية الإنتخابية للكتلة الإسلامية ،، بينما ركزت مناظرة ممثل الكتلة الإسلامية على التنسيق الأمني ورفضه واعتباره خنجرا مغروسا في ظهر الشعب الفلسطيني والمقاومة.

ورغم الهجمة الشرسة التي تعرض لها طلاب الكتلة الإسلامية من قبل قوات الاحتلال وأجهزة السلطة، بالإضافة إلى إغلاق فيسبوك لصفحات الكتلة الإسلامية ومنعها من التواصل مع شريحة كبيرة من طلبة الجامعة، إلا أن النتائج جاءت مشرفة للعام الرابع على التوالي.

الكاتب ياسين عزالدين علّق على النتيجة:" حركة الشبيبة حصلت على المرتبة الثانية و23 مقعد بعد أن سمت نفسها "كتلة الشهيد ياسر عرفات".

لو أطلقت على نفسها "كتلة القائد محمود عباس" لحصلت على أصوات أقل من الجبهة الديموقراطية.

نصيحة للعام القادم، اكتبوا على لافتاتكم "ليس لنا علاقة بالابن العاق محمود عباس"، فهو سيدمركم."


وتقدمت الكتلة الإسلامية بالتهنئة من أبنائها و مناصريها وأحبابها و كل طلبة الجامعة بفوزها بأغلبية مقاعد مجلس الطلبة، و كما تقدمت من حركة الشبيبة الطّلابية و القطب الطلابي،وكتلة الوحدة الطّلابية بفوزهم بمقاعد في مجلس الطلبة ، مؤكدة أن انتصارها ماهو إلا بداية طريقٍ طويلِ حافلٍ بالإنجازات ، مؤكدة أن أفعالها ستتحدث قريبا وليس أقوالها.



عاجل

  • {{ n.title }}