عشرات المواجهات في الضفة في الساعات الأولى من "جمعة النذير"

الضفة الغربية

في الساعات الأولى منذ انطلاق الفعاليات في جمعة النذير التي دعت إليها الفصائل والقوى الفلسطينية؛ خرج الفلسطينيون في الضفة الغربية في معظم المحافظات تلبية للدعوات بجعلها جمعة نذير وانتفاضة في وجه الاحتلال.


ففي رام الله أشعل الشباب المنتفضون الإطارات المطاطية على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، كما خرجت مظاهرة حاشدة قرب حاجز بيت إيل شمال البيرة ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى.


إلى ذلك تجري مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في بلدة نعلين بالقرب من جدار الفصل العنصري، حيث وقعت إصابات جراء الغاز، كما تجري مواجهات قوية مع قوات الاحتلال في بلدة بلعين ما اضطر قوات الاحتلال لاستدعاء أعداد إضافية من الجنود.


وفي السياق خرجت مسيرة احتجاجية حاشدة في المزرعة الشرقية، ضمن المواجهات المستمرة مع الاحتلال في محافظة رام الله.


وفي محافظة القدس تندلع مواجهات مع قوات الاحتلال في مخيم شعفاط، وفي مقبرة باب الرحمة، حيث تمكن شبان مقدسيون من إزالة الحدود التي وضعتها بلدية الاحتلال حول مقبرة باب الرحمة، وجرت العديد من الاعتقالات في صفوف الشبان.


وضمن ذات الأحداث حطمت قوات الاحتلال كاميرا تلفزيون فلسطين واعتدت على طاقمها وعلى عدد من الطواقم الصحفية في القدس المحتلة.


وفي المسجد الأقصى وقعت مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال المنتشرة في المكان حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل صوت تجاه المصلين بساحات المسجد الأقصى.


بدورها تشهد محافظة قلقيلية مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين في قرية كفر قدوم، وبلدة عزون حيث اعتقل الاحتلال 3 شبان إلى اللحظة، واعتدت على الصحفيين في المكان.


وفي نابلس أعلن الهلال الأحمر عن إصابة بالرصاص الحي و7 بالرصاص المطاطي و30 حالة اختناق بقنابل الغاز خلال مواجهات مع الاحتلال في المدينة نابلس، فيما تجري مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيتا وكفر قليل وحوارة شرق نابلس.


وأما في بيت لحم فتجري مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة تقوع، فيما تجري المواجهات الآن بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية في محافظة الخليل.


عاجل

  • {{ n.title }}