أبو طير: اقتحامات المستوطنين للأقصى محاولة لفرض واقع خطير على المدينة المقدسة

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في مدينة القدس محمد أبو طير أن الاقتحامات المكثفة التي يجريها المستوطنون في المسجد الأقصى اليوم وبحماية من قوات شرطة الاحتلال هي محالات جدية لفرض واقع تهويدي جديد بحق القدس والأقصى، داعيا للتصدي لتلك الإجراءات والوقوف في وجهها.

وشدد أبو طير في تصريح صحفي له عشية اقتحام أكثر من 1100 مستوطن لباحات الأقصى منذ صباح اليوم أن مدينة القدس تتعرض لأخطر هجمة في تاريخها عبر تحويلها لثكنة عسكرية لقوات الاحتلال التي تحمي المستوطنين الذين يدنسون ثالث أطهر بقعة للمسلمين على وجه الأرض، فضلا عن نقل السفارة الأمريكية غدا للقدس.

ولفت أبو طير إلى أن الاحتلال يعتبر كل شيء مستباح بالنسبة له، ويصر على التمادي في طغيانه، معللا ذلك بالتواطؤ العربي وغياب نصرة العرب والمسلمين للقضية الفلسطينية بشكل عام وللقدس بشكل خاص، مقارنة بالدعم الدولي والأمريكي للجمعيات اليهودية المتخصصة في تهويد المقدسات ودعم المستوطنين.

وأضاف أبو طير أن ذلك ما كان ليحدث في ليلة وضحاها، إنما هو ثمار جهد يهودي متواصل لإيجاد موطئ قدم لهم في المسجد الأقصى، ولمحاولتهم فرض واقع جديد على القدس والمسجد الأقصى.

وأكد أبو طير على أنه لن تحصل دولة الاحتلال على ما تصبو له، مشددا على أن ردة فعل المقدسيين ستكون على قدر من القوة والتحدي، مشيرا أن شهر تموز من العام الماضي خير شاهد على صلابة المقدسيين وإصرارهم على حماية مقدساتهم.

ودعا أبو طير لإفشال المشروع الصهيوني القائم على تهويد القدس، مطالبا المقدسيين بضرورة أن يكونوا في اللحظة المناسبة على قدر من المسئولية والعمل على أن يكونوا حراسا للمسجد الأقصى وشوكة في حلق الاحتلال، خاصة في وقت يتم تكبيل وتغييب أهالي الضفة بشكل متعمد من قبل السلطة والاحتلال بشكل متوازِ.



عاجل

  • {{ n.title }}