القرعاوي: الإرادة تكون للشعوب في انتزاع حقها مهما كانت التضحيات

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في مدينة طولكرم أن التاريخ سيخط بماء من ذهب هذا اليوم العظيم الذي يوافق الذكرى الـ70 للنكبة، موضحا أن الشعب الفلسطيني قرر أخذ زمام المبادرة وذلك بعد أن أدرك أنه يجب الخطو بخطوات أكثر قوة لاسترداد حقه حتى لو قدم الشهداء، قائلا: " ليس جديدا على الفلسطينيين تقديم التضحيات، فطالما قدم الشعب الفلسطيني المال والدماء ليعيش بعزة وكرامة".

وتابع القرعاوي: "في هذا اليوم التاريخي يبذل أبناء فلسطين في كافة أرجائها الدماء دفاعا عن ارضها ووطنها لاسترداد الحق الذي أراد له البعض أن يضيع، وليثبت أن الحق كان ولا يزال للفلسطينيين في هذه الأرض، ولا يمكن التنازل عنه مهما بلغت التضحيات".

وحول ما يحدث في الضفة الغربية، شدد القرعاوي على أنه وفي ظل الوضع الصعب الذي يعيشه أهلها، فإن الموقف لا يعفي أحدا من أداء واجبه سواء من الضفة أو غيرها لأن الإرادة تكون للشعوب في انتزاع حقها مهما كانت التضحيات.

وبيّن القرعاوي أن المسيرات في الضفة الغربية تؤسس لمرحلة قادمة لذلك يقع على عاتق أهل الضفة الأخذ بزمام المبادرة واستثمار الظرف للانتفاض بوجه هذا المحتل مهما كانت العقبات والظروف والواقع ليمنع تمرير القرار الأمريكي.

ووجه القرعاوي التحية لكل المجاهدين من شعبنا في كل مكان من أرضنا الطاهرة، داعيا لمواصلة الحراك والمقاومة والالتحام مع الاحتلال حتى استرداد الحقوق.



عاجل

  • {{ n.title }}