الاحتلال يعتقل 17 مواطنا في مداهمات بالضفة والقدس

شنّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء، حملة مداهمات واعتقالات طالت 17 مواطنا من  أنحاء متفرقة في الضفة الغربية  والقدس المحتلة.

وذكر جيش الاحتلال في بيان له، باعتقال قواته لـ 15 فلسطينيًا من الضفة الغربية، بزعم أنهم "مطلوبون" على خلفية ممارسة أنشطة تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

وقال إن قواته عثرت على أسلحة خلال حملة تفتيش نفّذتها في بلدة بير الباشا قرب جنين ، وبلدات بيت ساحور وبيت فجار قرب بيت لحم.

وأشار إلى أن قوة إسرائيلية تعرضت لإلقاء عبوة محلية الصنع، خلال اقتحامها مخيم الفوار شمالي الخليل ، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

ففي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من قرية شيوخ العروب، ومخيم العروب شمالا.

وأفادت مصادر  بأن قوات الاحتلال داهمت قرية شيوخ العروب، ومخيم العروب، واعتقلت كلا من: محمد يوسف جنازرة (16 عاما) من مخيم العروب، وعبد الرزاق السل (20 عاما) وإياد إسماعيل عيد، من قرية شيوخ العروب، بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.

كما استولت قوات الاحتلال على سطح أحد المنازل قبالة مخيم الفوار وحولته إلى ثكنة عسكرية ورفعت عليه الأعلام الإسرائيلية .

وفي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال  الحي الغربي في بلدة مأدما جنوب المدينة، وداهمت عدة منازل، واعتقلت كلا من محمد عيسى نصار (22 عاما)، ورشيد رامز نصار (16 عاماً)، ورعد معتصم زيادة (16 عامًا).

كما اعتقلت قوات الاحتلال  الشابين راكان داوود غوادرة، وشادي علي غوادرة، بعد اقتحام قرية بئر الباشا جنوبا، وداهمت منزلي ذويهما.

أما في رام الله،  اعتقلت قوات الاحتلال 5 مواطنين بينهم أسير محرر.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عصام أبو عليا، ويحيى بدر أبو عليا من قرية المغير شمال شرق رام الله، والأسير المحرر مؤمن زيد من مخيم الجلزون، ومحمد حامد من بيتين شرق رام الله، وأسيد أبو عدي من قرية كفر نعمة غرب رام الله.

فيما اعتقلت قوات الاحتلال ، اليوم الأربعاء، الطفل احمد عيسى صبري (15 عاما) من مدينة قلقيلية.

وافادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل صبري اثناء عودته الى منزله  برفقة والده، حيث قاموا بتكبيله واقتادوه الى جهة مجهولة.

وفي ذات السياق،  اقتحمت قوات الاحتلال مخيم شعفاط واعتقلت الشقيقَين مصعب ويوسف الطويل.





عاجل

  • {{ n.title }}