الرجوب: اعتقال الشباب والنساء والأطفال جريمة تضاف إلى سجل الاحتلال الأسود

أكد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني في محافظة الخليل نايف الرجوب، أن الحملة المكثفة التي يشنها الاحتلال في الضفة الغربية وخاصة محافظة الخليل واعتقال الشباب والنساء والأطفال ما هي إلا جريمة إنسانية جديدة، تضاف لسجل الاحتلال الأسود.

وأضاف الرجوب في تصريح صحفي له أن هناك حملة منظمة تستهدف محافظة الخليل وهي مستمرة منذ نحو أسبوع، وتهدف للترهيب ومنع تصدير مشهد المظاهرات السلمية في غزة التي أحرجت الاحتلال، لمحافظات الضفة المحتلة. 

وأردف "دولة الاحتلال تخشى من انتفاضة الضفة وتحرك الشباب فيها، وبالتالي فهي تقوم بحملات استباقية لمنع وصول الأحداث إلى هناك، وهي سياسة ليست بالجديدة، ولن تجدي نفعا مع شعبنا".

وأضاف النائب في التشريعي أن الاحتلال يركز على الصحفيين والمؤثرين في الشارع الفلسطيني بشكل خاص كونهم يفضحون جرائم الاحتلال وينقلون ما يقوم به ضد الأرض والمواطن والمقدسات، موضحا أن الاحتلال يسعى للقيام بجرائمه في الخفاء بعيدا عن أعين الكاميرات لذلك فهو يضع الصحفيين في بؤرة الاستهداف.


عاجل

  • {{ n.title }}