أبو طير: شد الرحال إلى الأقصى ليس مهمة ذاتية بل تنفيذ لدعوة نبوية

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في مدينة القدس محمد أبو طير أن شد الرحال إلى المسجد الاقصى ليست مهمة ذاتية بل هي تنفيذ لدعوة نبوية.

وأوضح أبو طير أن الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس لديه حضور في القدس والمسجد الأقصى، لكن من الواجب تكثيف هذا الحضور في الأقصى وذلك لمواجهة التحديات الموجعة والمؤلمة التي يحاول الاحتلال فرضها باقتحامات المستوطنين لباحات الاقصى، إضافة للمؤامرات التي تحاك ضدنا وضد القضية الفلسطينية.

وأضاف أبو طير أننا كفلسطينيين لم نعهد على أهل القدس خذلان للأقصى لأنهم دائما في هبة وحضور مستمرين، وصيف عام 2017 كان شاهدا على ذلك، لافتا إلى أن ما يحدث في القدس من انتهاكات وما يحاك لها من مؤامرات لن يمر طالما هناك جيل من الشباب يفدى الأقصى بروحه.

وشدد أبو طير على ضرورة عقد العزم لكي تكون هذه الجمعة حافلة ومميزة تنفيذا لدعوة النفير التي دعا اليها النبي محمد صلى الله عليه وسلم، داعيا الشيب والشبان والأطفال بضرورة شد الرحال في كل الأيام إلى القدس وتحديدا في الجمعة الأخيرة من رمضان لما للشهر من خصوصية روحانية إضافة إلى أن إمكانيات الدخول فيها أسهل من أي وقت آخر.

وحذر أبو طير من أن يصيب نفوس الفلسطينيين اليأس والوَهن، مؤكدا أن الاحتلال سيرحل بلا عودة بصمودنا وتجذرنا في أرضنا، ووقوفنا سدا منيعا حاميا للأقصى والقدس أمام ظلم الاحتلال الزائل.



عاجل

  • {{ n.title }}