الششتري: الجبهة ترفض التفرد والهيمنة من قبل قيادة المنظمة

شدد زاهر الششتري القيادي في الجبهة الشعبية، على أن الجبهة الشعبية ترفض التفرد والهيمنة من قبل قيادة منظمة التحرير ومحاولاتها التغول في القرارات وتمرير ما تريد وإدارة الشأن الفلسطيني بعيدا عن التوافق .

وأكد الششتري خلال تصريح خاص لـ أمامة على خلفية العقوبات المالية الأخيرة التي تعرضت لها من قبل الصندوق القومي التابع للمنظمة والسلطة بان جبهته تدفع ثم مواقفها الرافضة لهيمنة السلطة وقيادة المنظمة على القرار الفلسطيني ووقوفها ضد الكثير من الممارسات .

وأشار الششتري إلى أن الجبهة وعلى مدار السنوات الماضية تتعرض لضغوطات واسعة وكبيرة من قبل القيادة المتنفذة لمنظمه التحرير الفلسطينية نتيجة لمواقفها الرافضة أن كان للخطوات السياسية التي تقدم عليها قيادة المنظمة وعدم تنفيذ قرارات الإجماع الوطني وأيضا ضد التفرد والهيمنة التي تمارسها قيادة المنظمة في إدارة الشأن الفلسطيني وتغول السلطة على المنظمة كإطار تمثيلي .

وأعاد الششتري تأكيده على رفض الجبهة لهذه الإجراءات التي تمارسها قيادة المنظمة والمتمثلة بقطع مخصصات المالية من الصندوق القومي كإجراء عقابي مؤكدا على أنها لن تثنيها عن مواقفها والتي كان آخرها رفض المشاركه بالمجلس الوطني .

وكانت الجبهة الشعبية وعلى لسان أكثر من ناطق باسمها أعلن قبل يومين عن وجود عقوبات من قبل منظمة التحرير بحقها على خلفية مواقفها الأخيرة حيث أعلن القيادي محمد طومان ان الصندوق القومي ابلغهم رسمياً بأنه ليس لديها في ذمته أي استحقاقات مالية.

وفي تصريح آخر أكد ماهر مزهر القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان أموال الجبهة الشعبية ما زالت محتجزة والسلطة الفلسطينية ترفض صرفها لها .

وخلال احد المقابلات الفضائية أكد هاني الثوابتة عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية أن القيادة المتنفذة في منظمة التحرير ما زالت تتغول على مقدرات الشعب الفلسطيني وفي إطار ذلك يأتي استمرار وقف مخصصات الجبهة الشعبية من الصندوق القومي.


عاجل

  • {{ n.title }}