احصاءات.. غزة تستقبل عيد الفطر في ظل الحصار وعقوبات سلطة فتح

نشرت مصادر إعلامية وحقوقية، إحصاءات مقتضبة، تصف حال قطاع غزة، وكي تستقبل عيد الفطر السعيد، بعد 13 عاما من الحصار الصهيوني والعربي المفروض، وفي ظل عقوبات سلطة فتح في رام الله طالت كافة المناحي الخدمات الإنسانية في القطاع.

• 49.1% نسبة البطالة في قطاع غزة خلال الربع الأول من عام 2018.

• 255 ألف شخص عاطل عن العمل خلال الربع الأول من عام 2018.

• 64% نسبة البطالة بين الخريجين في الفئة العمرية من 20-29 سنة.

• 53% معدلات الفقر في قطاع غزة.

• 33% معدلات الفقر المدقع في قطاع غزة.

• 72% نسبة إنعدام الأمن الغذائي لدي الأسر في قطاع غزة.

• 95% من مياة الشرب غير صالحة. 

• إنعدام القدرة الشرائية وإنخفاض الواردات بنسبة تتجاوز 15% خلال الربع الأول من عام 2018.

• ما يزيد عن مليون شخص يتلقون مساعدات من الاونروا و المؤسسات الإغاثية الدولية والعربية العاملة في قطاع غزة. 

• إنخفاض في عدد الشاحنات الواردة إلى قطاع بنسبة 50% , من 750 شاحنة يوميا إلى 350 شاحنة يوميا.

• إنخفاض في حجم المبيعات بنسبة تتجاوز 50%.

• 26 مليون دولار حجم الشيكات الراجعة خلال الربع الأول من عام 2018 

• القطاع الإقتصادي مغيب كليا عن عملية إعادة الإعمار ونسبة التعويضات لاتتجاوز 16.5% من إجمالى أضرار القطاع الإقتصادي.

• 4 ساعات يوميا هو معدل وصل الكهرباء في قطاع غزة.

• مجزرة الرواتب مستمرة دون أدنى مسؤولية.




عاجل

  • {{ n.title }}