خريشة: مسيرة رام الله بداية صحوة حقيقية لرفض بيع الوهم لغزة

أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي في الضفة الغربية حسن خريشة أن مسيرة رام الله التي طالبت برفع العقوبات عن غزة هي بداية صحوة حقيقية وتأتي لرفض بيع الوهم لغزة.

وقال خريشة في تصريحات صحفية إن هذا الحراك يأتي لرفض بيع الوهم الذي مارسه عدد كبير من القيادات على أهلنا بغزة، وادعاء أن عدم صرف الرواتب لأسباب فنية بينما هم شركاء بالحصار.

وأردف "لا يمكن مكافئة من يقاوم بفرض الحصار عليه، ولذا فإن حراك رام الله هو بداية لحراك أوسع، وفي حال لم تتم الاستجابة للمطالب ستكبر الدائرة وتشمل كل الوطن الفلسطيني".

وأوضح النائب في التشريعي أن الحراك برام الله يحمل رسالة واضحة لكل من يعنيه الأمر وخصوصا محمود عباس وبطانته التي سولت له لحصار غزة الذين راهنوا على انفجار الغزيين بوجه المقاومة لكنهم انفجروا بوجه الاحتلال.

وخرج مئات المواطنين، مساء أمس الأحد، في مسيرة حاشدة جابت شوارع رام الله، وطالبت برفع العقوبات المفروضة من سلطة فتح في رام الله، على قطاع غزة، وأدت إلى أزمة إنسانية وصحية خطيرة في القطاع، والذي يشهد حصارا منذ 13 عاما، وبيد طولى بين الاحتلال والسلطة ودول عربية مجاورة.


عاجل

  • {{ n.title }}