" فتح غزة " نفخر بجماهير الضفة الثائرة ونطالب الحكومة برفع الاجراءات الظالمة

عبرت حركة " فتح " إقليم شرق غزة عن فخرها واعتزازها بجماهير شعبنا الفلسطيني بالضفة الباسلة، الذين خرجوا نصرة لغزة، ورفضاً للإجراءات الظالمة التي تقوم بها الحكومة الفلسطينية تجاه المواطنين في قطاع غزة على وجه العموم والموظفين الحكوميين على وجه الخصوص.

ودعت الحركة الحكومة الفلسطينية إلى الانصياع الى مطالب الجماهير الفلسطينية في الضفة والقطاع قبل فوات الأوان، لان الجماهير لن تبقى صامتة على مثل هذه الاجراءات التي أصامت كرامة الانسان الغزي في مقتل، وحولت آلاف المناضلين والشرفاء إلى متسولين.

وأكدت الحركة على رفضها المطلق للمتاجرة بالقضايا المطلبية لأبناء قطاع غزة، واستخدامها كسلعة في تعزيز الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني.

وكانت مسيرة حاشدة طافت أمس مركز مدينة رام الله دعت رئيس سلطة فتح في رام الله محمود عباس لرفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة، تعتبر هي الأولى من نوعها.

وطالب المشاركون في المسيرة التي ضمت المئات، عباس بتحمل مسؤولياته تجاه غزة بظل الوضع الكارثي الذي يحياه سكان القطاع والحصار المفروض عليهم منذ 12 عامًا.

وشددوا في هتافاتهم على رفع العقوبات عن غزة وهي حزمة إجراءات عقابية فرضتها سطة فتح في رام الله على القطاع بإبريل 2017.



عاجل

  • {{ n.title }}