الاحتلال يعلن عن اعتقال المتسبب بقتل الجندي بالحجر في رام الله قبل اسبوعين

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الأربعاء مواطنًا فلسطينيًا من مخيم الأمعري قرب مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة بدعوى قتله جنديا من الوحدة الخاصة (دوفدوفان) قبل نحو أسبوعين.

وقال (الشاباك) الصهيوني إنه اعتقل بمساعدة الجيش الشاب إسلام يوسف أبو حميد (32 عامًا) من سكان مخيم الأمعري قرب رام الله "بعد الاشتباه به أنه مشتبه بإلقاء الصخرة التي أدت إلى مقتل الجندي رونين لوبارسكي".

وأضاف البيان "اتضح خلال التحقيقات أن أبو حميد ألقى الصخرة على الجندي من سطح مبنى مجاور مما أدى لمصرعه".

ولفت الشاباك إلى أن أشقاء إسلام ينتمون إلى حركة حماس وقد قاموا سابقًا بعدة عمليات أودت بحياة جنود صهاينة ومن بينهم ضابط الشاباك نوعام كوهين.

وأعلن جيش الاحتلال في 26 مايو الماضي عن مقتل الجندي رونين لوبارسكي بعد إصابته إصابة خطرة باقتحام مخيم الأمعري برام الله بالضفة الغربية المحتلة، بعد تعرضه لإلقاء قطعة رخام من علو.

ويعمل الجندي المقتول في وحدة المستعربين "دوفدفان" وأصيب بالحادث أثناء عملية اعتقال أحد "المطلوبين" برام الله.



عاجل

  • {{ n.title }}