"المجاهدين": قمع مسيرات الضفة الرافضة للعقوبات على غزة يعري السلطة وأجهزتها الأمنية

باركت حركة المجاهدين الفلسطينية جهود المنتفضين بوجه الظلم بالضفة داعيةً لمواصلة مسيرتهم المباركة لاسقاط الاستفراد والظلم بالرغم من القمع والملاحقات الأمنية .

ورفضت حركة المجاهدين في غزة القمع الوحشي للمتظاهرين ضد العقوبات على غزة برام الله ونابلس الذي يكشف زيف التصريحات السابقة بشأن رفع العقوبات عن غزة.

وأضافت الحركة: "ما حدث من اعتداءات على أهلنا الذين خرجوا رفضا للظلم الواقع على غزة مدعاة للتكاتف الوطني لمواجهة من يسرق قرار شعبنا ويستعلي عليه ويمارس العقاب والقمع بحقه".

واعتبرت الحركة أن هذا القمع هو سياسة مشبوهة في التعامل مع المدافعين عن غزة والداعمين لها في مواجهة صفقة الشيطان.

ودعت المجاهدين أفراد الأجهزة الأمنية بالضفة لرفض القرارات الصادرة من قيادة سلطة فتح والانحياز لشعبهم الذي من المفترض أن يقوموا بحمايته لا قمعه.



عاجل

  • {{ n.title }}