ادانة واسعة لموقف اوقاف القدس من زيارة الأمير البريطاني للأقصى

أثارت صورة مشايخ القدس خلال استقبالهم لولي العهد الأمير البريطاني ويليام، جملة من الانتقادات الواسعة، بعد أن رأى كثير من نشطاء الفيس بوك أن الصورة لا تليق بأصحاب المكانة الدينية أن يقفوا بهذه الطريقة.

واعتبر عدد من المتابعين قبول المشايخ والهيئات الدينية استقبال الأمير ويليام بحراسة شرطة الاحتلال، هو بمثابة تنازل وإقرار بالوصاية الأمنية للإحتلال على المدينة المقدسة ومقدساتها.

وزار الأمير ويليام المسجد الأقصى صباح اليوم برفقة شرطة الاحتلال، وقام بالدخول لقبة الصخرة والمصلى القبلي.

وتسود حالة من التوجس أبناء مدينة القدس بعد قيام مسؤول الأوقاف في القدس عزام الخطيب بمنع حارسات المسجد الأقصى من الاقتراب من المستوطنين كانوا يؤدون طقوس تلمودية داخل الأقصى.

وظهر في الفيديو عزام الخطيب وهو يأمر حارسات الأقصى بالابتعاد عن المستوطنين والسماح لهم بالتجول بحرية في ساحات الأقصى.

وتعتبر الأوقاف الأردنية هي صاحبة الولاية على المقدسات في المسجد الأقصى المبارك، وتقوم الأوقاف على إدارة شؤون المسجد الأقصى الداخلية بعيدا عن شرطة الاحتلال في حين لا يسمح للمستوطنين بإقتحام الأقصى دون مرافقة حراس الأقصى،، ويعتبر ما يقوم به عزام الخطيب سابقة في محاولة ترسيخ مزيدا من سيطرة الاحتلال الأمنية على المسجد الأقصى.



عاجل

  • {{ n.title }}