رفضا لاختطاف أبناءها.. إسلامية بيرزيت تعتصم داخل حرم الجامعة لليوم الثاني

الضفة الغربية

تواصل الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت لليوم الثاني تواليا اعتصاما مفتوحا داخل أسوار الجامعة للمطالبة بالإفراج عن كوادرها المعتقلين لدى أجهزة السلطة، الذين اعتقلوا عقب فوزها في انتخابات مجلس الطلبة للعام الجاري.

وأكدت الكتلة أن السلطة اعتقلت منذ انتهاء الانتخابات 10 من أبنائها، آخرهم عضو مؤتمر مجلس الطلبة أويس العوري المعتقل في سجن أريحا، وحمزة أبو قرع المعتقل في زنازين مخابرات رام الله.

ورفضت الأجهزة الأمنية الإفراج عن أويس العوري رغم صدور قرار من المحكمة بالإفراج عنه بعد ١٠ أيام من الاعتقال، كما رفضت المخابرات العامة قرار المحكمة القاضي بالإفراج عن الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق الطالب في بيرزيت حمزة أبو قرع المعتقل منذ عدة أيام.

وكانت الكتلة قد هددت بالاعتصام في حال لم تفرج السلطة عن أبنائها، وطالبت المؤسسات الحقوقية والقانونية والفصائل والمجلس التشريعي بضرورة وقف الملاحقة الأمنية للطلبة داخل الجامعات في الضفة الغربية، والسماح بحرية ممارسة العمل النقابي داخلها دون أي تدخلات خارجية وخاصة من قبل أجهزة السلطة.



عاجل

  • {{ n.title }}