النونو: ما يجري بالخان الأحمر تطهير عرقي

أكد المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" طاهر النونو أن شروع الاحتلال الإسرائيلي بإخلاء التجمعات البدوية المحيطة بالقدس المحتلة تطهير عرقي وإرهاب يستهدف تجمع سكان الخان الأحمر.

واعتبر النونو في تصريح صحفي  وصل "أمامة" نسخة منه، اليوم الخميس، ذلك جريمة ضد الإنسانية، وحلقة من حلقات مسلسل التطهير العرقي والتهجير القسري للفلسطينيين خارج أراضيهم، وتغييرا للطابع العربي للمنطقة.

ولفت إلى أن مشاهد الصمود والتمسك بالأرض والحق التي شاهدناها اليوم تعكس حقيقة الإرادة الفلسطينية والتمسك بالحقوق التي لا يمكن أن تسقط بالتقادم، منبها أن هذه المشاهد تكشف أيضا زيف ادعاءات الاحتلال بالديموقراطية والحرية، وتظهر مدى عنصريته، وكونه كيانا يفتقر لأبسط المعايير والقيم الأخلاقية.

وثمن النونو صمود أهالي هذه التجمعات التي يلاحقها خطر الهدم والترحيل الذين رفضوا الانصياع لمخططات الاحتلال وإجراءاته، وتمسكوا بحق البقاء في أرضهم.

ودعا القيادي في حركة حماس إلى التصدي لمخططات الاحتلال بإفراغ الأرض الفلسطينية، مطالبا المجتمع الدولي والجهات كافة ذات الاختصاص إلى التدخل العاجل لوقف هذه الجريمة وهذا الإرهاب المنظم الذي تقوم به حكومة الاحتلال.


عاجل

  • {{ n.title }}