أبو عون: اعتقال القيادات لن يثني عزائم شعبنا في التصدي للاحتلال

أكد القيادي في حركة حماس في مدينة جنين نزيه أبو عون أن اعتقالات الاحتلال المستمرة والتي طالت قيادات في الضفة الغربية تهدف إلى تفريغ الطاقات في الضفة، وذلك لمنع أي صوت ينادي بزوال الاحتلال ومقاومة الاستيطان ومواجهة غطرسة الاحتلال في كثير من المناطق وخاصة القدس.

وبيّن أبو عون بأن تغييب القيادات لن يؤثر على الشارع الفلسطيني الذي عرف طريق التحرير وهو ماض فيها رغم بطش الاحتلال وظلمه، مردفا "الشعب الفلسطيني هو شعب عصي على الانكسار ويثبت بعد كل حالة تغييب قسري للقيادات أنه قادر على إنجاب قيادات أخرى للقيام بذات الدور والحفاظ على الأمانة".

وأوضح أبو عون أن اعتقال الوزير قبها جاء لأنه صوت عالي ينادي باسم المظلومين ويدافع عن الحريات ودائم الوقوف مع الضعفاء في كل المواقف التي تستوجب نصرتهم ومؤازرتهم، مشيرا أن الاحتلال يعمل على تغييب هذا الصوت في محاولة لكبت الضفة الغربية وخنقها استكمالا للدور الذي بدأه منذ سنوات عديدة لتفريغ الضفة الغربية من قيادات تقود الأهالي والشارع.

وأضاف أبو عون أن هذه الاعتقالات هي نهج قديم تنتهجه قوات الاحتلال حتى تخلو لها الأجواء الملائمة لتنفيذ المشاريع الاستيطانية والتصفوية في ظل الحديث عن صفقة القرن وغيرها، متوقعا ألا يكون الوزير قبها هو آخر المعتقلين وأنه سيكون هناك اعتقالات أخرى.



عاجل

  • {{ n.title }}