تقرير: 2160 انتهاكا للاحتلال في الضفة والقدس خلال يونيو الماضي

شهد شهر يونيو حزيران من عام 2018، ما يزيد عن 2160 انتهاكًا نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلة، بينها 407 حالة اعتقال واستشهاد فلسطينيين.

وأفاد تقرير صادر عن الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة، أن الخليل ورام الله والقدس الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (401، 253، و238) انتهاكا على التوالي؛ بينها استشهاد مواطنين وإصابة 123 آخرين، واعتقال واحتجاز العشرات.

ويشير التقرير، إلى أنّ مجموع عدد الاقتحامات والمداهمات والحواجز التي نفذها جيش الاحتلال بلغ 1014، بالإضافة لـ24 حالة هدم ومصادرة ممتلكات، فضلاً عن انتهاكات أخرى.

ويوضح أنّ قوات الاحتلال قتلت فلسطينيين في الضفة الغربية، أحدهما في الخليل وآخر في رام الله، كما أصابت 123 مواطنًا، 34 منهم في محافظة نابلس.

وحول اعتقالات الاحتلال، أشار التقرير أن محافظة القدس نالها النصيب الأعلى من عدد الاعتقالات بواقع 88 اعتقالاً، تلتها الخليل بواقع 70 حالة اعتقال، ثم بيت لحم بـ 65، رام الله بـ 53، ثم نابلس بـ 41، طولكرم بـ 26 حالة اعتقال، بالإضافة لـ 22 في جنين، و17 في قلقيلية، و6 اعتقالات في طوباس، و16 في سلفيت و3 في أريحا.

وعمدت قوات الاحتلال بحسب التقرير، إلى هدم وتدمير 8 منازل، في الخليل والقدس وجنين، وأبعدت 3 مقدسيين عن المدينة المقدسة، ومنعت 309 مواطنًا من السفر من أنحاء الضفة والقدس.

ويوضح بأن المستوطنين وقوات الاحتلال نفذوا 39 اقتحامًا للمسجد الأقصى و17 تدنيسا للمقدسات بواقع 1606 مستوطن، كما سُجل 39 اعتداء للمستوطنين تنوعت بين قطع طرق واعتداء بالضرب واعتداء على الأراضي والمحاصيل.

ومن أبرز الأحداث التي شهدها شهر يونيو، استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي قرب المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل بعد محاولة دهس جنود قبل إطلاق النار عليه، ما أدى إلى استشهاده.

كما أعلن عن استشهاد الشاب عز الدين عبد الحفيظ التميمي برصاص قوات الاحتلال في قرية النبي صالح برام الله، حيث قامت بتصفيته من مسافة قريبة أمام الأهالي.


عاجل

  • {{ n.title }}