أمن سلطة فتح يعتقل ويستدعي 7 مواطنين غالبتهم من المحررين

تواصل أجهزة أمن سلطة فتح في الضفة الغربية حملة ملاحقاتها الأمنية بحق المواطنين وخاصة من أبناء حركة حماس، إذ اعتقلت 6 مواطنين واستدعت آخر، معظمهم من الأسرى المحررين والمعتقلين السياسيين السابقين لدى ذات الأجهزة، في وقت تواصل فيه اعتقال آخرين دون أي سند قانوني.

ففي نابلس واصلت السلطة حملتها ضد أبناء حماس واعتقلت الأسير المحرر أدهم زيادة من أمام منزله مساء أمس، كما اعتقلت المصور الصحفي محمد سايح واقتادته الى سجن الجنيد، بالإضافة لاعتقال إسماعيل إسماعيل وجاسر أبو حمادة.

وكانت ذات الأجهزة قد اعتقلت أمس في نابلس كلا من الأسرى المحررين ياسر لولح، سعيد بلال، يوسف قطناني، وحمزة العامودي.

وفي طوباس اعتقل جهاز الأمن الوقائي الشاب يحيى دراغمة مساء الأمس، فيما استدعى ذات الجهاز في رام الله عبر اتصال هاتفي القيادي في حماس في محافظة جنين والأسير المحرر الشيخ مصطفى أبو عرة للمقابلة في المقر العام في بيتونا - رام الله.

وفي رام الله اعتقلت المخابرات العامة يوم الأربعاء الماضي الشاب محمد حمدان بعد استدعائه للمقابلة.

وفي ذات السياق تواصل أجهزة طولكرم الأمنية اعتقال الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعدة مرات علاء عازم، وتغيبه عن عائلته منذ 18 يوم على ذمة المحافظ.

كما تواصل ذات الأجهزة اعتقال الطالب عز الدين فريحات منسق الكتلة الإسلامية منذ 27 يوماً، والطالب جعفر شحرور مناظر الكتلة الإسلامية منذ 6 أيام.



عاجل

  • {{ n.title }}