أبو مرزوق "يغرد": ماذا تريد حماس؟

كتب عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق مغردا على حسابه بموقع "تويتر" أن "حركته تريد دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس، إلى مصالحة فلسطينية ناجزة عنوانها الوحدة الوطنية والشركة السياسية ومواجهة الاحتلال".

وأشار إلى أن "حماس تريد رفع الحصار وإلغاء العقوبات وحل مشاكل غزة"، وعدد اليوم السبت، عددًا من المطالب التي تريدها حركته وأخرى مشابهة ترفضها.

وعن ما ترفضه الحركة، قال أبو مرزوق إنها "ترفض دولة في غزة وفصل غزة عن الضفة، وما يسمى بصفقه القرن".

إلى جانب ذلك استنكر أبو مرزوق تصريحات عزام الأحمد الموتورة، والتي يهدد فيها بخوض معركة ضد حركة حماس.

وقال أبو مرزوق: "على مهلك يا عزام مرة بدك تسيطر ولو على دبابة (إسرائيلية)، ومرة بفصائل المنظمة، والتي ترفض مشاركتها بالحوار وصولا للوحدة الوطنية اليوم بدك تخوض بها معركة ضد حماس".

وأضاف أبو مرزوق قائلا: "نصيحتي بتحرير الضفة اولا ومنع شركائك من الاستيلاء على الخان الأحمر أم تريد إخبارنا بفشل العقوبات وترغب بخوض مغامرة اخرى".

وفرض رئيس سلطة فتح في رام الله محمود عباس جملة عقوبات على غزة بأبريل 2017 بدعوى إجبار حماس على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها في غزة، شملت خصم نحو 30% من الرواتب، وتقليص إمداد الكهرباء والتحويلات الطبية، وإحالة أكثر من 20 ألف موظف للتقاعد المبكر.

ورغم حل حماس للجنة بعد حوارات بالقاهرة في سبتمبر من نفس العام، إلا أن العقوبات تواصلت وزادت في إبريل الماضي ليصل الخصم من رواتب الموظفين إلى نحو 50%.

وانطلق في الأسابيع الماضية حراك رفع العقوبات عن غزة في الضفة الغربية المحتلة، لمطالبة السلطة برفع عقوباتها التي تفرضها على غزة، فيما قمعت الأجهزة الأمنية الحراك في بدايته.

وتوسعت دائرة الاحتجاج لتشتمل عواصم عربية وأجنبية، أمام ممثليات وسفارات السلطة، فيما لم تستجب الأخيرة حتى اللحظة لهذه الدعوات والنداءات.

وتعد "صفقة القرن" مجموعة سياسات تعمل الإدارة الأمريكية الحالية على تطبيقها حاليًا-رغم عدم الإعلان عنها حتى اللحظة-، وهي تتطابق مع الرؤية اليمينية الإسرائيلية في حسم الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وكان الرئيس دونالد ترمب أعلن عن "إزاحة" القدس عن طاولة المفاوضات-المتوقفة من 2014-ونقل سفارة بلاده إليها وإعلانها عاصمة للكيان الإسرائيلي، وبدء بإجراءاته لإنهاء الشاهد الأخير على قضية اللجوء عبر تقليص المساعدات الأمريكية المقدمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).


عاجل

  • {{ n.title }}