انتهاكات مستمرة بحق الفلسطينيين والصحفيين في الضفة المحتلة

تواصل قوات الاحتلال انتهاكاتها بحق المواطنين في الضفة الغربية، كما ويشارك المستوطنون في التنغيص على حياة الفلسطينيين بدعم ومساندة من قوات الاحتلال.

فقد أُصيب أمس الجمعة، شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعشرات المواطنين بالاختناق، نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت عقب مهاجمة عشرات المستوطنين، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرية عوريف جنوب محافظة نابلس.

كما هاجم عشرات المستوطنين من مستوطنة "يتسهار" المنطقة الشرقية بالقرية، وأحرقوا عشرات الدونمات المزروعة بالزيتون واللوزيات، وقطّعوا عشرات منها، ما دفع مواطني القرية للتصدي للمستوطنين.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى لإصابة شاب جرى نقله لمستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج، فيما جرى إسعاف عشرات المواطنين الذين أصيبوا بالاختناق ميدانيا.

وفي سياق متصل، داهمت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين في القرية، وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي، كما وزّعت قوات الاحتلال الإسرائيلي منشورا تُهدِّد فيه مواطني بلدة الخضر جنوب بيت لحم، بتنغيص حياتهم اليومية بحجة رشق سيارات المستوطنين بالحجارة.

وتبع ذلك اقتحام قوة من جيش الاحتلال للبلدة، وسط إطلاق الرصاص، وقنابل الغاز والصوت دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

إلى ذلك اعتدت قوات الاحتلال، اليوم السبت، على وقفة احتجاجية ضد الاستيلاء على أراضي المواطنين في بلدة بني نعيم شرق مدينة الخليل.

واعتدى جنود الاحتلال بالضرب على المواطنين والمتضامنين الأجانب، ونكلوا بالشبان، وقاموا بإبعادهم بالقوة من المكان، كما واعتدت قوات الاحتلال على الطواقم الصحفية ومنعتها من التغطية واعتقلت المصور الصحفي اياد الهشلمون والشاب بديع دويك بحجة أن المنطقة عسكرية مغلقة.

اعتداءات بحق الصحفيين

في سياق آخر أوضح مركز حقوقي أن شهر حزيران/ يونيو الماضي شهد 29 اعتداء بحق الصحافيين من قبل قوات الاحتلال لتبلغ

وذكر المركز أن عدد الصحافيات اللاتي طالهن قسم من هذه الاعتداءات، 5 كنّ أهدافًا لاعتداءات إسرائيلية أثناء ممارسة نشاطهن الصحفي.

وأوضح مركز حقوقي أن قوات الاحتلال اعتقلت صحافية فلسطينية، وأصابت 4 بالعيارات المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع خلال تغطية أحداث في الضفة وغزة، كما استهدفت قوات الاحتلال الصحافيين بالذخيرة الحية، حيث أصيب ثلاثة صحافيين بالرصاص الحي، وآخران بقنابل الغاز المُدمع، والعشرات بحالات اختناق".

وبيّن المركز أن اعتداءات قوات الاحتلال تندرج معظمها ضمن الاعتداءات الجسدية والخطيرة على الحريات الإعلامية والصحافيين، كما أن عدد منها يندرج ضمن الاعتداءات المركبة والجماعية التي شملت أكثر من صحفي وأكثر من نوع من الاعتداءات حتى الآن.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشهر الماضي ما مجموعه خمسة صحافيين، كما منعت محكمة إسرائيلية مدير مؤسسة "إيلياء" الصحفي أحمد حسين الصفدي من حضور أو تغطية أي فعاليات جماهيرية في مدينة القدس لمدة شهر بعد أن اعتقلته الشرطة الإسرائيلية.


عاجل

  • {{ n.title }}