الحية: مطلوب من الاحتلال دفع ثمن صفقة "وفاء الاحرار" الماضية قبل اي صفقة جديدة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية، حماس، د. خليل الحية، ان على الاحتلال الصهيوني ان يدفع الثمن مقابل اي صفقة لتبادل الاسرى.

وقال الحية، في مقابلة اجرتها صحيفة "فلسطين"، أنه "لا جديد" في ملف تبادل الأسرى: وان هذا طريق واضح وأثمانه معروفة ومساره معروف، نحن لا نمانع أن ندخل في عملية تبادل لكن على الاحتلال أن يكون جاهزا لدفع الثمن، ويدفع ما هو مطلوب منه من الصفقة الماضية "صفقة وفاء الاحرار" قبل الصفقة الجديدة".

واوضح د.خليل الحية، أن وفدا من حماس سيتوجه إلى القاهرة نهاية الأسبوع الجاري، لبحث عدة ملفات وما تتعرض له القضية الفلسطينية.

وبين أن هذه القضايا والملفات هي وحدة الشعب الفلسطيني، وإعادة الهيبة لمؤسساته الوطنية، وكيفية مواجهة ما يتهدد القضية الفلسطينية من مخاطر، مردفا: "كل هذه الملفات ستكون حاضرة في النقاش مع الإخوة المصريين".

وشدد الحية على أن الممر الطبيعي لوحدة الشعب الفلسطيني والذي يمكن أن يكتب له النجاح متجسد أولا في رفع العقوبات عن غزة كاملةً، فلا يمكن أن يجلس فلسطيني مع آخر وسيف الآخر في قلبه وعلى عنقه وهو يرى أطفاله ونساءه وأبناءه يتضورون جوعا، ولا يجدون علاجا ولا طعاما، لذلك المدخل الطبيعي هو رفع الحصار عن غزة تماما، بحسب عضو المكتب السياسي.

وأضاف: "ثانيا الدعوة لعقد مجلس وطني جديد بعيدا عن انعقاد المجلس الوطني الانفصالي الذي كان في المقاطعة، يجمع كل الشعب الفلسطيني وفقا لمخرجات كل الاتفاقيات التي تم توقيعها ومخرجات بيروت في يناير 2017".

وثالثا، والكلام لا يزال للحية، الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية بمهمات واضحة ثم الذهاب إلى انتخابات عامة للمجلس التشريعي ورئاسة السلطة والمجلس الوطني.

وقال الحية، هذه خارطة الطريق التي لا يمكن أن تنجح عملية وحدة الشعب الفلسطيني بدونها، وكل ذلك يجب أن تتوفر له إرادة الشراكة والوحدة والتوجه الصادق نحوها.

وتابع: "نحن نقول الذهاب إلى وحدة وطنية حقيقية هذه هي بوابتها، وإن شئت قل هي البوابة الرسمية والطريق الحقيقي للوصول إليها ودون ذلك باعتقادي سنشهد مزيدا من المماطلة والتسويف وربما إطالة أمد بقاء الانقسام".

وأشار إلى أن بقاء العقوبات الظالمة على غزة، هو "نفس الظلم" الذي تمارسه (إسرائيل) على غزة، وعلى الشعب الفلسطيني منذ عشرات السنين.

وأكد أن بقاء الحصار على غزة هو أحد بوابات تمرير "صفقة القرن"، متابعا بشأن العقوبات على غزة: "هناك قرار أخذ بوضع هذه العقوبات وهي تحتاج إلى قرار صادق مخلص برفعها إلى الأبد".

وأوضح الحية، أن غزة تعرضت لظلم تاريخي عمره 12 سنة "توج بدور السلطة الفلسطينية الآثم" بمزيد من الحصار على غزة، مردفا: "بالتالي نحن نقول لكل العالم، نقول للاحتلال الذي كان ومازال يتحمل المسؤولية الأولى عن الحصار، ارفعوا الحصار عن غزة وإلى الأبد بلا شرط ولا قيد".

ونوه إلى أن "هذا الظلم لا يمكن أن يقايض لا بأثمان ولا بشروط، ولا غير ذلك"، مشددا على أن الشعب الفلسطيني مستمر في مسيرة العودة حتى تحقيق أهدافها وفي مقدمتها رفع الحصار عن غزة.


عاجل

  • {{ n.title }}