وقائي السلطة يعتقل 3 مواطنين على خلفية انتمائهم السياسي

تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية حملة ملاحقاتها الأمنية بحق المواطنين على خلفية انتماءاتهم السياسية، إذ اعتقلت 3 مواطنين بينهم أسير محرر، فيما تواصل اعتقال آخرين بينهم مضربين عن الطعام.

ففي نابلس اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق الأستاذ ضياء شحادة بعد استدعائه للمقابلة صباح أمس، وقد أعلن اضرابه المفتوح عن الطعام لحظة اعتقاله احتجاجا على عدم قانونية الاعتقال.

وكانت أجهزة السلطة قد شنت قبل 3 أيام حملة اعتقالات واسعة في نابلس طالت كلا من: أدهم زيادة، الصحفي محمد السايح، إسماعيل إسماعيل، جاسر أبو عودة، ياسر لولح، سعيد بلال، يوسف قطناني، وحمزة العامودي، وجميعهم من الأسرى المحررين.

وفي الخليل اعتقل جاهز الأمن الوقائي قبل نحو أسبوع الشاب زكريا مجاهد، فيما اعتقل قبل يومين الشاب تامر مجاهد دون الإعلان عن اعتقالهما.

بدورها، تواصل المخابرات العامة في رام الله اعتقال الشاب محمد حمدان لليوم الخامس على التوالي.

وفي ذات السياق تواصل أجهزة طولكرم الأمنية اعتقال الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعدة مرات علاء عازم منذ 21 يوم على ذمة المحافظ.

كما يواصل ذات الأجهزة في جنين اعتقال الطالب عز الدين فريحات منسق الكتلة الإسلامية في جامعة خضوري منذ 30 يوماً، والطالب جعفر شحرور مناظر الكتلة الإسلامية منذ 9 أيام.


عاجل

  • {{ n.title }}