الاحتلال يحرم الأسيرة صفاء ابو سنينة مشاركة ابنتها نجاحها في الثانوية العامة ويُمدد اعتقالها

قالت الأسيرة صفاء أبو سنينة (36 عاماً) لمحامي نادي الأسير التي تلقت عبره نتيجة نجاح ابنتها في الثانوية العامة: كنت أتمنى أن أكون مع ابنتي أفنان في هذا اليوم الذي انتظرته منذ سنوات، إلا أن الاحتلال حرمني تلك اللحظة لأسباب واهية، وبدلاً أن من أستقبل فرحتي بابنتي بين الأحبة استقبلتها في زنازين التحقيق. 

وجاء حديث الأسيرة أبو سنينة خلال جلسة المحكمة التي عُقدت لها اليوم في محكمة الاحتلال العسكرية التابعة للاحتلال في "عسقلان"، حيث قررت المحكمة مجدداً تمديد اعتقال الأسيرة أبو سنينة لمدة ثمانية ايام بذريعة استكمال التحقيق. 

يُشار إلى أن الأسيرة أبو سنينة من محافظة الخليل اُعتقلت في السابع عشر من حزيران/ يونيو المنصرم، متزوجة ولها أربعة أبناء أكبرهم أفنان. 

من الجدير ذكره أن العديد من الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال حرمهم الاحتلال من مشاركة أبنائهم فرحة نجاحهم.


عاجل

  • {{ n.title }}