جيش الاحتلال يعترض سفينة "الحرية 2" في غزة

اعترضت قوات سلاح البحرية التابع لجيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، طريق سفينة "الحرية 2" واستولت عليها.

وأفاد منسق هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار عن قطاع غزة ، رائد أبو داير، في تصريح صحفي له مساء اليوم الثلاثاء، بأن قوات الاحتلال اعتقلت ثمانية مواطنين بعد السيطرة على سفينة "الحرية 2"؛ والتي تحمل طلابا وجرحى فلسطينيين كانوا يستعدون لكسر الحصار البحري الصهيوني المفروض على قطاع غزة.

ونوه الناشط الفلسطيني إلى أن قوات الاحتلال سيطرت على السفينة بعد تجاوزها مسافة سبعة أميال بحرية، مشيرًا إلى انقطاع الاتصال مع طاقمها بعد اجتيازها مسافة 12 ميلًا بحريًا.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر إعلامية عبرية أن البحرية الصهيونية اعترضت واعتقلت طاقم سفينة كسر الحصار؛ قبل أن تقوم بنقلهم إلى ميناء "أسدود" في الداخل الفلسطيني المحتل.

وصباح اليوم الثلاثاء، أبحرت سفينة "الحرية 2" من ميناء غزة، حاملة على متنها جرحى ومرضى وطلبة، باتجاه الشواطئ الأوروبية، لكسر الحصار المفروض عن قطاع غزة منذ 12 عامًا.

وكانت "الهيئة الوطنية العليا لكسر الحصار عن غزة" قد أطلقت في 29 أيار/ مايو الماضي، السفينة الأولى لكسر الحصار من ميناء غزة وتوجهت نحو شواطئ اليونان قبل أن تعترضها البحرية الإسرائيلية في عرض البحر وتسيطر عليها وتسحبها إلى ميناء أسدود الإسرائيلي وتعتقل كل من كان على متنها حيث أفرجت عنهم لاحقًا باستثناء قبطان السفينة الذي وجهت له عدة تهم.

وتفرض قوات الاحتلال حصارًا مشددًا على قطاع غزة منذ عام 2006، وذلك بإغلاق كافة معابره؛ باستثناء معبر تجاري واحد يتم فتحه "بشكل جزئي".


عاجل

  • {{ n.title }}