الاحتلال يهدد بهدم 50 منزلا في قلنسوة بالداخل المحتل

هددت سلطات الاحتلال الصهيوني بتنفيذ أوامر هدم 50 منزلا فلسطينيا في مدينة قلنسوة بالداخل الفلسطيني المحتل، بذريعة عدم الترخيص.

وفصل مهندس بلدية قلنسوة نادي التايه خلال اجتماع طارئ عقدته لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل، الإجراءات الاحتلالية التي تتعلق بالبيوت المهددة بالهدم في قلنسوة، عارضا الإشكاليات والتحديات التي تواجهها بلدية قلنسوة وقسم التنظيم والبناء والهندسة فيها، وفيما يتعلق بأوامر الهدم في المدينة، والتي أكد أنها تهدد 50 منزلا.

وتذرعت سلطات الاحتلال بـ "البناء غير المرخص" لارتكاب جريمة الهدم، في حين ترفض وتعطل استصدار تراخيص البناء وتوسيع مسطحات البلدات العربية المحاصرة بمخططات المصادرة والتضييق لصالح بلدات يهودية.

من جهته، شدد رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة أنه قلنسوة مستهدفة من قبل الاحتلال، وأن تنفيذ أوامر الهدم في المدينة بين الفينة والأخرى وخلال فترات متقاربة ليس وليد الصدفة.

وطالب سلامة سلطات الاحتلال بوضع الحلول والبدائل للتوقف عن البناء غير المرخص بدلا من الشروع بالهدم، قائلا: "إنهم يريدون أن يمنعوا الهواء عنا، حتى المعرشات اليوم لا يسمحون بها".

وكانت سلطات الاحتلال هدمت أمس الثلاثاء منزلين في بلدة قلنسوة بحجة البناء غير المرخص.


عاجل

  • {{ n.title }}