كتاب "ارتباط التنمية الزراعية بالإرادة السياسية الحرة" يرى النور

الضفة الغربية

صدر مؤخرا كتاب "ارتباط التنمية الزراعية بالإرادة السياسية الحرة فلسطين نموذجا" للباحث ماهر تحسين نايف صالح، يتحدث فيه عن التنمية الزراعية وارتباطها باستقلال الإرادة السياسية.

ويحتوي الكتاب على 200 صفحة تقريباً، ويقسم إلى سبعة فصول أفرد الكاتب أولاها لتعريف المفاهيم التي احتواها البحث ومفهوم التنمية بشكل عام لينتقل بعدها لمفهوم التنمية الزراعية، ثم مفهوم الإرادة، ومفهوم الحرية.

في الفصل الثاني ينتقل الكاتب إلى دور القطاع الزراعي في التنمية، ويتطرق للتطور التاريخي للزراعة، ويدرس مؤشرات التنمية الزراعية في العالم ثم العالم العربي وعن دور الزراعة في بناء القوة واستخدامها كوسيلة ضغط، وكيفية تحقيق الأمن الاقتصادي كجزء من الأمن القومي، ويسوق بعض التجارب للدول الصناعية والنامية.

أما الفصل الثالث فيتحدث عن واقع فلسطين الزراعي من جميع جوانبه وعن الأمن الغذائي في الأراضي الفلسطينية ومعطياته، لينتقل في الفصل الرابع للحديث عن جوهر الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين وهو الصراع على الأرض، مبينا السمات الاساسية للمشروع الصهيوني وتفريغ الأرض من سكانها، والسياسة الصهيونية تجاه الأرض واستهدافها والزراعة في فلسطين، ويتطرق لمصادرة الاراضي والجدار الفاصل واقتلاع الاشجار والمزروعات والسيطرة على الموارد المائية، وتشويه الزراعة في المناطق الفلسطينية حيث تمثل هذا الاستهداف عبر السيطرة على مساحات واسعة من الضفة الغربية.

ويكمل الفصول اللاحقة حول تدهور التنمية الزراعية في المناطق الفلسطينية ودور المجتمع الفلسطيني في التنمية الزراعية وتأثيره عليها، ثم دور المساعدات الدولية في تنمية القطاع الزراعي، لينتقل في الفصل الأخير إلى الخلاصة التي مفادها أنه تم استهداف القطاع الزراعي الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غـزة بصـورة ممنهجـة ومنظمة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما يعزز ضرورة وضع خطة تنموية زراعية شاملة قام الباحث بوضع أطرها المبدئية كأساس لوضع خطة تنمية زراعية شاملة ومستدامة من أجل تحقيق الإرادة السياسية الحرة في فلسطين.

بالإضافة لموضوع الكتاب، فإنه يحتوي على بيانات وإحصائيات ما يجعله مرجعا بحثيا يبنى عليه ويستفاد منه لمن يسعى للاستفادة، فضلا عن معلومات قيمة عن واقع الزراعة في فلسطين.


عاجل

  • {{ n.title }}