5 أسرى اداريين يواصلون اضرابهم عن الطعام

واصل خمسة أسرى إداريين في سجن عوفر، إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ سبعة أيام، كخطوة تصعيدية أعلنت عنها لجنة مقاطعة المحاكم العسكرية للاعتقال الإداري، باعتبارهم الدفعة الأولى من الأسرى التي دخلت حرب الأمعاء الخاوية، والتي ستتبعها دفعات أخرى في حال لم يستجب الاحتلال لمطالب الأسرى الإداريين.

وقد أعلنت لجنة مقاطعة المحاكم العسكرية في سجن عوفر بأنها استنفذت كافة أساليب الحوار مع ممثلي جهاز الشاباك وإدارة السجون، في الوقت الذي لم تعطِ الأخيرة فيه ردوداً حاسمة للحوار، سوى وعودٍ بالنظر في مطالب الأسرى الإداريين لم يتم تنفيذها.

وتضمنت الدفعة الأولى من الأسرى المضربين عن الطعام كلا من: الأسير سليم الرجوب، من مدينة الخليل، والذي صدر بحقه قرارين إداريين مدة كل منهما ستة شهور، والأسير إسلام جواريش من سكان مخيم عايدة، وعيسى عوض من سكان الخليل، ومحمود عياد من مخيم الدهيشة والذين يقضون اعتقالاً إدارياً منذ 18 شهراً، إضافة إلى الأسير خضر الدلو من سكان بيت لحم، والذي يقضي اعتقالاً إدارياً منذ 12 شهراً.

تجدر الإشارة إلى أن دفعات أخرى ستنضم للإضراب المفتوح عن الطعام في حال عدم إيجاد استجابة لمطالب الأسرى في إنهاء ملف الاعتقال الإداري بما يضمن تحديد سقف زمني لهذا الملف، وضمان عدم إعادة اعتقال الأسير الإداري مرة أخرى بعد حريته.


 



عاجل

  • {{ n.title }}