أجهزة السلطة تعتقل جامعيين اثنين وأسيرا محررا

في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الفلسطينيون ومقدساتهم من قبل الاحتلال؛ تأبى الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة للسلطة في الضفة الغربية إلا أن تواصل دورها في خدمة مشروع الاحتلال عبر ملاحقة واعتقال المحررين والجامعيين على خلفية سياسية.

فقد اعتقلت أجهزة السلطة خلال اليومين الماضيين 3 مواطنين بينهم جامعيان وأسير محرر، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني.

ففي الخليل، اعتقلت المخابرات العامة مساء أمس الطالبين في جامعة بوليتكنك فلسطين عبد السلام كميل وبلال التميمي بعد اقتحام سكنهما الطلابي، وهي المرة الثانية التي تقتحم بها أجهزة أمن السلطة سكنهم الطلابي منذ بداية هذا العام.

كما اعتقلت مخابرات السلطة في الخليل الأسير المحرر يحيى عرفات الحروب من منزله مساء أمس، دون توجيه تهمة له.

 وفي نابلس يواصل الأمن الوقائي اعتقال الطالب في جامعة القدس المفتوحة أدهم زيادة لليوم ١٧ على التوالي.

بدورها، مددت المخابرات العامة في رام الله يوم الخميس الماضي اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت محمد تركمان إلى يوم غد الإثنين دون توجيه أي تهمة.



عاجل

  • {{ n.title }}