خلال مشاركته بمسيرات العودة.. بدران: نريد كسر الحصار مرة وإلى الأبد

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حسام بدران خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار شرق مدينة غزة أن شعبنا الفلسطيني يريد كسر الحصار مرة واحدة وإلى الأبد.

ووصل وفد من قيادة حركة حماس في الخارج أمس الخميس إلى قطاع غزة عبر معبر رفح عقب لقاءات أجراها مع قيادة المخابرات المصرية إثر دعوة رسمية من القاهرة، للتشاور بشأن التطورات الجارية في الشأن الفلسطيني.

وقال بدران، إن مسيرات العودة محطة عز، ونريد كسر الحصار مرة واحد وإلى الأبد، وسندفع كل ما يلزم من تضحيات لكسره، مضيفا سنجري حراكا سياسيا مع كل الأطراف للوصول إلى هذا الهدف، وسنؤذي هذا العدو حتى يجبر على رفع الحصار.

وشدد على أن مسيرات العودة فعل نضالي شعبي حضاري، وأن شعبنا لن يرفع الراية البيضاء مهما اشتد الحصار في غزة والاستيطان في الضفة المحتلة، لافتا إلى أن البوصلة واضحة نحو القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وخاطب المنتفضين بمسيرات العودة شرق غزة، يا أهل غزة، يا من تدافعون عن القضية وكل الأمة، جئناكم -قيادة حماس- لنكون بينكم، بين أهلنا وشعبنا، ونحن نتشرف بالانتماء لهذا الشعب العظيم.

وقال بدران: كلنا موحدون خلف عنوان واحد، إننا أصحاب حق سنستعيده رغم المؤامرات.

إسقاط صفقة القرن

وفي السياق ذاته وخلال مشاركته في فعاليات مسيرة العودة شرق مخيم البريج، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق إن مسيرات العودة الكبرى أسقطت صفقة القرن، وإن شباب غزة وشيوخها ونساءها يصنعون التاريخ بدمائهم وصمودهم وتضحياتهم.

وأضاف الرشق للشباب الثائر: أنتم تسيرون على طريق التحرير والنصر، وعلى طريق كسر الحصار واستعادة فلسطين وتحرير القدس، وعلى طريق إسقاط صفقة القرن.

وأكد أن مسيرات العودة الكبرى تؤكد أن الدم الفلسطيني واحد في الضفة وغزة، مضيفا أنها ثورة مستمرة حتى النصر.



عاجل

  • {{ n.title }}