القرعاوي: استمرار الاعتقالات السياسية يسمم الأجواء ويخالف المصلحة الوطنية

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في طولكرم فتحي القرعاوي أن استمرار الاعتقالات السياسية التي تطال الطلبة والمحررون في ظل ترقب الشارع الفلسطيني لتطورات ملف المصالحة أمر يخالف المصلحة الوطنية، موضحا أن هناك جهات عودتنا أنها ترفض المصالحة وهي التي تسمم الأجواء عبر تصريحاتها وأفعالها في وقت يحاول الشارع الفلسطيني أن يتفاءل في حدود المعطيات على الأرض.

وأضاف القرعاوي أن الأصل أن تختفي كل التصريحات والأفعال والإجراءات المسمومة على الأرض لكي تطوى هذه الصفحة السوداء من حياة شعبنا.

ودعا القرعاوي في رسالة واضحة لوقف التنسيق الأمني لأن هذه الاعتقالات لا تأتي إلا بفعل التنسيق الأمني، موضحا أن المعادلة في الضفة باتت قائمة على تبادل الأدوار بين الاحتلال والسلطة، متمنيا أن تختفي هذه الانتهاكات بتتويج المصالحة التي تلم شمل الفلسطينيين.

واستنكر القرعاوي عدم تدخل الفصائل لوقف الاعتقالات السياسية، مردفا: "لم نسمع ولا تصريح رسمي يدين هذه الاعتقالات السياسية، لكننا نأمل أن تتحمل الفصائل مسئوليتها وتستثمر الجهود المبذولة في رفع الصوت عاليا بضرورة وقف الاعتقالات السياسية ووقف التنسيق الأمني".



عاجل

  • {{ n.title }}