ما هي القوانين التي أصدرها الاحتلال لملاحقة الصحفيين والنشطاء في الضفة ؟

قالت وزارة الاعلام الفلسطينية إن الاحتلال شرع عدد من القوانين لمحاربة الصحافة الفلسطينية من بينها قانون " منع التصوير" وقانون " الفيس بوك" ، وهو ما وفر أرضية خصبة لاعتداءات قوات الاحتلال من بينها حظر عمل قنوات في الضفة مثل قناة القدس وفق قانون منع التصوير، كما أن قوات الاحتلال قامت بحكم وملاحقة عشرات النشطاء الصحفيين على خلفية كتاباتهم على شبكات التواصل الإجتماعي الفيس بوك حيث يتهم الاحتلال العشرات منهم بالتحريض على تلك الشبكات . 

وارتفع عدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال لـ 22 صحفيا  بعد اعتقال قوات الاحتلال للزميل الصحفي "إبراهيم الرنتيسي من قرية رنتيس غرب رام الله والذي يعمل مراسلا لفضائية TRT  التركية، كما وسبق بأن عمل مراسلا لقناة القدس الفضائية في رام الله. 

 واتهمت وزارة الاعلام الفلسطينية قوات الاحتلال بممارسة جملة من الانتهاكات الصارخة بحق الصحفيين كسياسة تمديد الإعتقال الإداري مرات عدة دون تهمة أو محاكمة، وإصدار الأحكام العالية غير المنطقية في المحاكم العسكرية، وإبعاد آخرين عن مناطق سكناهم وفرض الحبس المنزلي عليهم بالإضافة لغرامات مالية عالية، إلى جانب تعمد الإهمال الطبي بحق المرضى والمصابين منهم.

واعتبرت الوزارة ما يقوم به الاحتلال :"في إطار تكميم الأفواه واعاقة الصحفيين عن اداء واجبهم المهني خلافا للمواثيق الدولية التي تكفل حرية العمل الصحفي واستمراراً للعدوان المفتوح على حراس الحقيقة والمؤسسات الإعلامية، ودليلاً دامغًا على استخفاف إسرائيل بالقرارات الدولية الضامنة لحرية عمل الصحافيين، ويندرج في سياق المساعي الإسرائيلية لإرهاب الإعلاميين، وفرض سياسة تكميم الأفواه، والتغطية على الجرائم المتواصلة بحق أبناء شعبنا"".

ويلاحق الاحتلال عدد من وسائل الاعلام الفلسطينية والعاملين معها من بينها قناة الأقصى الفضائية التي سبق وأن اعتقل الاحتلال عدد من الصحفيين العاملين، قناة القدس الفضائية حيث قام الاحتلال باعتقال مدير مكتبها في الضفة وعدد من العاملين في الشركات التي تقدم خدمات لها. 

كما اظهرت إحصائيات أن الاحتلال حاكم عشرات النشطاء الفلسطينيين على كتاباتهم على الفيس بوك، وصلت حد الحكم لمدة تصل لـ " 10" أشهر، كما اعتقل الاحتلال قبل نحو أسبوعين الصحفية والكاتبة لمى خاطر، وبحسب ما نقله محامي نادي الأسير الفلسطيني فإن مخابرات الاحتلال تحقق مع الصحفية خاطر على كتابتها ومقالاتها. 

قائمة الصحفيين المعتقلين في سجون الإحتلال 

1-الصحفي الأسير  محمود موسى عيسى:

اعتقل الصحفي المقدسي محمود عيسى بتاريخ  3/6/1993 من عناتا القدس وهو أقدم الاسرى المعتقلين قبل اسلو، والأعلى حكما بين الصحفيين الاسرى. حكمت عليه محاكم الاحتلال بالسّجن (3) مؤبدات و(46) سنة،  كان يعمل مدير مكتب جريدة صوت الحق والحرية بالقدس تصدر من أم الفحم.

2-الصحفي الأسير أحمد حسن الصيفي

الصحفي الأسير أحمد الصيفي من بيرزيت/ رام الله. هو طالب في جامعة بيرزيت وكان يدرس الصحافة والإعلام الى ان تم اعتقاله بتاريخ 19/8/2009، وحكم عليه بالسجن  17 عاماً.

3-الصحفي الأسير مصعب سعيد:

الأسير الصحفي مصعب إبراهيم سعيد (28 عامًا) من بيرزيت شمال مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، اعتقل الصحفي سعيد بتاريخ 12/3/2017، بعد أن اقتحمت قوات الأحتلال  منزله في بيرزيت، يشار إلى أن المحكمة أجلت النظر في

قضيته أكثر من 14 مرة.وهو ناشط إعلامي في مجال الأسرى. وهو مراسل شبكة الخليل الإخبارية.

 4-الصحفي الأسير  بسام السايح:

الأسير الصحفي بسام السايح (44) عاماً من نابلس أنهى دراسة البكالوريوس في الصحافة والإعلام، ودراسة الماجستير في التخطيط والتنمية السياسية، أعتقل بتاريخ 8/10/2015، وهو الآن مريض سرطان في العظم والدم، إضافة إلى أنه يعاني من قصور حاد في القلب والتهاب رئوي مزمن، كان يعمل مراسلا لصحيفة فلسطين، وما زال حتى اليوم موقوف .

5-الصحفي الأسير همام حنتش:

الأسير الصحفي همام حنتش (27) عاما من مدينة دورا جنوب الخليل، أعتقل بتاريخ 15/2/2017، وهو معتقل إداري تم تجديد الحكم له أكثر من مرة، وهو صحفي حر، وعمل مع عدد من وسائل الإعلام المحلية، ويعتقله الإحتلال بحجة التحريض من خلال عمله الصحفي.

6-الصحفي الأسير رضوان قطناني

الصحفي الأسير رضوان قطناني( 28) عاماً أعتقل بتاريخ 18/7/2017، وهو من سكان مخيم عسكر شرق مدينة نابلس، وحكم عليه الإحتلال بالسجن 10  شهور، وغرامة 2500 شيقلًا، كان يعمل مصور ومراسل "منبر القدس" ومراسل عربي 21 في نابلس.

7-الصحفية الأسيرة استبرق التميمي:

اعتقلت الصحفية إستبرق (22) عاما بتاريخ 20/3/2017 من داخل سكن للطالبات في بيرزيت، وهي طالبة جامعية، تدرس تخصص الإذاعة والتلفزيون في كلية الإعلام بجامعة بيرزيت، وقد حرمت من اكمال دراستها، وصدر حكم على الطالبة بالسجن لمدة عامين وغرامة مالية ستة الاف شيقل، وهي الان تقبع في سجن الشارون للأسيرات، وهي من بلدة الرام قرب القدس.

8-الصحفية الأسيرة علا مرشود

أعتقلت الصحفية علا مرشود( 21)عاما بتاريخ 12/3/2018، وتم إعتقالها بعد استدعائها للمقابلة بمعسكر حوارة، ووجهت لها  تهمة المشاركة في العمل الطلابي المناهض للاحتلال، وهي طالبة في كلية الإعلام بجامعة النجاح الوطنية، حكمت عليها محاكم الإحتلال بالسجن سبعة أشهر وغرامة مالية

9-الصحفي الأسير ياسين أبو لفح

أعتقل الصحفي ياسين أبو لفح ( 29) عاما بتاريخ 5/9/2017، وهو من سكان مخيم عسكر بمدينة نابلس، وهو طالب في كلية الإعلام في جامعة القدس، و يعتبر أحد المصممين والرسامين الذين يكرسون عملهم الفني لخدمة القضية الفلسطينية والأسرى، وهو موقوف دون محاكمة او تهمة.

10- الصحفي الأسير موسى صلاح سمحان

أعتقل الصحفي موسى سمحان ( 34) عاماً بتاريخ 16/4/2018 من منزل عائلته في قرية اللبن الغربية، غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وهو صحافي يعمل بشكل حر، وهو معتقل إداري.

11- الصحفي الأسير موسى قضماني

أعتقل الصحفي موسى قضماني بتاريخ 12/12/2017  من حي الصوانة بمدينة القدس المحتلة، وهو مصاب حيث قامت قوات الإحتلال بإطلاق الرصاص الحي عليه عليه وتم إعتقاله وهو مصاب، حكمت عليه محاكم الإحتلال بالسجن  لمدة 11 شهراً وغرامة مالية بقيمة خمسة آلاف شيكل.

12- الصحفي الأسير أسامة شاهين

أعتقل الصحفي أسامة شاهين (35)عاماً بتاريخ 31/5/2018 وهو مدير مركز أسرى فلسطين المختص في متابعة شؤون الأسرى،  وأعتقل عبر حاجز الكونتينر قرب مدينة الخليل، وصدر بحقه قرار بالاعتقال الإداري مباشرة.  و يعاني الاسير شاهين  من عدة مشاكل صحية، أهمها: ضيق في التنفس وآلام في المفاصل ، ويهمل الاحتلال علاجه كبقية الاسرى المرضى.

13-  الصحفي الأسير أحمد العرابيد

أعتقل الصحفي احمد العرابيد (  28 ) عاماً  بتاريخ 5/2/2018، وهو من سكان مدينة رام الله، ويعمل في مجال هندسة الصوت في إذاعة صوت الحرية، وما زال موقوفا حتى اليوم.

14- الصحفية الأسيرة  سوزان العويوي:

أعتقلت الصحفية العويوي( 40) عاماً بتاريخ  5/6/2018، وهي  ناشطة اجتماعية و تعمل في خدمة قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وانتخبت العام الماضي كعضو مجلس بلدي في بلدية الخليل، وهي أم لأربعة أبناء.

ومددت محكمة عوفر العسكرية توقيفها ست مراتٍ منذ اعتقالها، كان آخر تمديد لها حتى تاريخ 29/9/2018، بحجة عدم استكمال التحقيق، وعلى الرغم من أن الأسيرة العويوي قد أنهت تحقيقها في سجن عسقلان وجرى نقلها إلى سجن هشارون، إلا أن الاحتلال أعادها مرة أخرى للتحقيق، وقد تعرضت إثر ذلك لحالة إغماء أثناء وجودها في جلسة المحكمة.

15-  الصحفي الأسير  محمود عصيدة

أعتقل الصحفي عصيدة (30)عاماً  بتاريخ 15/5/2018 ، من قرية تل، قضاء مدينة نابلس، بعد اقتحام المنزل وتفتيشه.

16-  الصحفية الأسيرة لمى خاطر

أعتقلت الصحفية والكاتبة لمى خاطر (42)عاماً بتاريخ 24/7/2018، وهي أم لخمسة أطفال من سكان مدينة الخليل، ومحللة سياسية وإعلامية وكاتبة في مجالي الأدب والسياسة في عدد من الصحف ومواقع الإنترنت، وهي من مواليد مدينة رام الله.

17- الصحفي الأسير علاء الريماوي

أعتقل الصحفي الريماوي ( 40 ) عاماً بتاريخ 30/7/2018  وتم إعتقاله من منزله في بلدة بيت ريما شمال رام الله،  وهو مدير فضائية القدس في الضفة الغربية، وهو الآن في سجن عوفر.

18- الصحفي الأسير قتيبة حمدان

أعتقل الصحفي حمدان بتاريخ 30/7/2018 وهو يعمل في فضائية القدس ، وهو الآن في سجن عوفر.

19- الصحفي الأسير حسني انجاص

أعتقل بتاريخ 30/7/2018 وهو يعمل مصور لفضائية القدس،وهو الآن معزول في زنزانة انفرادية في معتقل عتصيون.

20-  الصحفي الأسير محمد علوان

أعتقل الصحفي محمد علوان بتاريخ 30/7/2018 وهو يعمل مراسل فضائية القدس في رام الله، وهو الآن في سجن عوفر.

21- الصحفي الأسير محمد منى

أعتقل الصحفي محمد أنور منى بتاريخ 1/8/2018 ، وهو من سكان مدينة نابلس، ويعمل كمراسل لوكالة قدس برس

22-الصحفي الأسير " إبراهيم الرنتيسي

-اعتقل بتاريخ 6\8\2018، وهو من سكان بلدة رنتيس غرب رام الل، يعمل مراسل لقناة TRT التركية وسبق وعمل مراسل لقناة القدس الفضائية في مدينة رام الله. 



عاجل

  • {{ n.title }}