أجهزة السلطة تعتقل وتستدعي 3 محررَين فيما يواصل 3 معتقلون اضرابهم في زنازينها

تواصل أجهزة السلطة حملة اعتقالاتها للمواطنين في الضفة الغربية، إذ اعتقلت أسيرين محررين واستدعت آخر، فيما تواصل اعتقال آخرين دون سند قانوني، بينهم 3 مضربين عن الطعام لاعتقالهم غير القانوني.

ففي قلقيلية، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر والمعتقل السابق لعدة مرات أمير أبو شارب قبل 4 أيام، ما دفعه للإعلان عن إضرابه المفتوح عن الطعام.

وفي السياق يواصل الأسيران المحرران والمعتقلان السياسيان السابقان لعدة مرات التوأم عبد الرحمن وعبد الحق خدرج إضرابهما المفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقالهما من قبل وقائي قلقيلية لليوم الثالث على التوالي.

بدوره، اعتقل جهاز الأمن الوقائي المربي محمود قصراوي بعد استدعائه للمقابلة صباح اليوم، فيما استدعى وقائي طوباس الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق سامر صوافطة للمقابلة، علما أنه أفرج عنه من سجون الاحتلال قبل أسبوع.

وفي طولكرم تواصل مخابرات السلطة اعتقال الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق مصعب قوزح منذ حوالي أسبوع دون السماح لذويه بزيارته، أو توجيه تهمة له.

وأما في أريحا فتواصل أجهزة السلطة اعتقال الأسرى المحررين: رائد قوزح، مرسي فرحانة، أحمد أبو جاموس، ونور الدين جعرون، وذلك دون عرضهم على المحكمة أو تقديم لوائح اتهام بحقهم.



عاجل

  • {{ n.title }}