القسام: الاحتلال يختلق الأكاذيب لتبرير عدوانه

أكدت كتائب القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنها تنظر بخطورة بالغة لاستهداف الاحتلال الإسرائيلي موقعا للكتائب شمال قطاع غزة، الذي أدى إلى استشهاد القساميين أحمد مرجان وعبد الحافظ السيلاوي.

وقالت الكتائب في بيان توضيحي الثلاثاء: "ننظر بخطورة بالغة إلى هذا الحدث الإجرامي الذي حاول العدو اختلاق الأكاذيب لتبريره، ونحمله المسؤولية الكاملة عنه".

وبينت أنه في تمام الساعة 10:35من صباح اليوم انطلقت مناورةٌ تدريبيةٌ في موقع "عسقلان" التابع للقسام شمال القطاع، بحضور لفيفٍ من الأهالي وقيادة حركة حماس.

وأوضحت الكتائب أن الشهيدين كانا يعتليان برج إنزال، ويطلقان النار باتجاه عددٍ من الشواخص داخل الموقع كجزءٍ من سيناريو المشروع التدريبي.

وأضافت أنه في تمام الساعة 10:40 صباحًا استهدف الاحتلال برج الإنزال بقذيفةٍ مدفعية، ما أدى إلى ارتقاء الشهيدين.

وأكدت الكتائب في بيانها أن هذه التفاصيل تبين كذب رواية الاحتلال وما نشره من صور حاول من خلالها تبرير جريمته.



عاجل

  • {{ n.title }}