أجهزة السلطة تعتقل 6 مواطنين وتواصل اعتقال آخرين

تواصل أجهزة السلطة حملة اعتقالاتها للمواطنين في الضفة الغربية على خلفية الانتماء السياسي، إذ اعتقلت 6 مواطنين، بينهم محررون وجامعيون، فيما تواصل اعتقال آخرين، بينهم 4 مضربين عن الطعام لاعتقالهم غير القانوني.

ففي الخليل، اعتقل جهاز الأمن الوقائي أمس الشاب محمد مصطفى الجياوي، علما أنه يعاني من انسداد في أحد شرايين القلب.

وفي بيت لحم اعتقل الأمن الوقائي أمس الأسير المحرر منير العروج بعد استدعائه للمقابلة، كما اعتقل ذات الجهاز الشاب إبراهيم جواريش قبل نحو أسبوع دون الإعلان عن ذلك.

وفي رام الله اعتقلت المخابرات الطالب في جامعة بيرزيت معتصم أيمن زلوم بعد خروجه من صلاة المغرب أول أمس.

بدوره، اعتقل جهاز الأمن الوقائي في جنين الأسير المحرر عبد الرحمن السعدي من أمام منزله مساء أمس، فيما اعتقلت مخابرات سلفيت المواطن عبادة مرعي وحولته إلى مسلخ أريحا، وقد أعلن الإضراب المفتوح عن الطعام فور اعتقاله.

وفي سياق متصل، يواصل جهاز الأمن الوقائي في طولكرم اعتقال الشاب عبد الرحمن نغنية منذ 15 يوما وتمنع أهله والمحامي الخاص به من زيارته.

من جهته، يواصل الأسير المحرر والمعتقل السابق لعدة مرات أمير أبو شارب إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 5 أيام احتجاجا على اعتقاله من قبل وقائي قلقيلية.

وفي السياق يواصل الأسيران المحرران والمعتقلان السياسيان السابقان لعدة مرات التوأم عبد الرحمن وعبد الحق خدرج إضرابهما المفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقالهما من قبل وقائي قلقيلية لليوم الرابع على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}