أجهزة السلطة تعتقل أسيرين محررين وتواصل اعتقال آخرين

اعتقلت أجهزة السلطة في الضفة الغربية أسيرين محررين، فيما تواصل اعتقال آخرين على خلفية انتماءاتهم السياسية، بينهم مضربون عن الطعام لاعتقالهم دون سند قانوني.

ففي نابلس، اعتقلت مخابرات السلطة الأسيرين المحررين معتصم رفاعي وأحمد مرشود من منزليهما في مخيم عسكر مساء أمس، فيما يواصل وقائي السلطة في نابلس اعتقال الأسير المحرر أحمد صقر لليوم العاشر على التوالي.

بدورها، تواصل مخابرات السلطة اعتقال الأسير المحرر مصعب قوزح لليوم الـ 16 في سجن أريحا المركزي، كما يواصل وقائي السلطة في رام الله اعتقال الشاب مناضل أبو سليم لليوم العاشر على التوالي.

وفي الخليل، يواصل الطالب في جامعة بوليتكنيك فلسطين داوود عمرية إضرابه عن الطعام منذ 5 أيام في زنازين مخابرات الخليل، فيما يواصل الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين عبادة مرعي إضرابه عن الطعام لليوم التاسع على التوالي، علما أنه معتقل لدى وقائي قلقيلية منذ 20 يوما.

وفي السياق تواصل الأجهزة الأمنية اعتقال الطالبين من جامعة البوليتكنيك نور الدين جعرون لليوم العشرين، ويوسف الأطرش منذ 3 أيام.

وأما في بيت لحم يواصل الوقائي اعتقال منير العروج لليوم الحادي عشر على التوالي، ويمنع عائلته من زيارته والاطمئنان عليه.



عاجل

  • {{ n.title }}