فشلت باعتقال طفل .. أجهزة السلطة تعتقل أسيرين محررين

تواصل أجهزة السلطة حملة ملاحقاتها للمواطنين في الضفة الغربية على خلفية الانتماء السياسي، فقد اعتقلت أسيرين محررين وفشلت في اعتقال طفل، فيما تواصل اعتقال طلبة ومحررون دون أي سند قانوني.

ففي جنين، اعتقل جهاز الأمن الوقائي مساء أمس الأسير المحرر هاني طاهر القرم بعد اقتحام منزل عائلته وتفتيشه والعبث بمحتوياته بطريقة همجية، إضافة لمصادرة ثلاثة أجهزة لاب توب للعائلة، فيما حاولوا أيضا اعتقال ابنه (13 عاما) وفشلوا في ذلك بعد تصدي العائلة لهم.

وفي السياق اعتقلت المخابرات العامة في جنين الأسير المحرر يوسف علي كميل من مكان عمله في قباطية الليلة الماضية.

بدورها، تواصل مخابرات السلطة في نابلس اعتقال أحمد مرشود لليوم الـ12 على التوالي، حيث حرمته من قضاء العيد بين أهله دون أن تقدم لائحة اتهام بحقه.

وفي سياق متصل، تواصل أجهزة السلطة في طولكرم اعتقال الطالب في جامعة النجاح فهد ياسين لليوم الـ20 على التوالي، فيما تواصل أجهزة السلطة في رام الله اعتقال الخريج كرمل الريماوي لليوم الـ26 على التوالي وذلك بعد أن اعتقلته على الجسر بعد أن أنهى دراسته في اليمن.



عاجل

  • {{ n.title }}