أجهزة السلطة في الضفة تعتقل محررا وتستدعي صحفيا

تواصل أجهزة السلطة حملة ملاحقاتها الأمنية للمواطنين في الضفة الغربية على خلفية الانتماء السياسي، إذ اعتقلت محررا واستدعت صحفيا، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني.

ففي الخليل، اعتقلت المخابرات العامة الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين أنس جمال الهريني فجر اليوم، يذكر أن آخر ما نشره على صفحته هو حصوله على سند قراءة القرآن خلال اعتقاله لدى قوات الاحتلال هذا العام.

بدوره رفض الصحفي محمد أبو جحيشة في الخليل الرضوخ لاستدعاءات أجهزة السلطة له وذلك لعدم قانونيتها.

وفي السياق يواصل جهاز الأمن الوقائي في رام الله اعتقال الشقيقين عبادة ومصطفى بعيرات من قرية كفر مالك شرق رام الله منذ 3 أيام، علما بأن مصطفى طالب هندسة حاسوب في جامعة بيرزيت، كما تواصل المخابرات العامة في رام الله اعتقال الشاب أحمد نعيرات لليوم الخامس على التوالي،و كرمل الريماوي لليوم الـ31 على التوالي.

إلى ذلك يواصل وقائي السلطة في طولكرم اعتقال الطالب في جامعة النجاح فهد ياسين لليوم الـ 24 على التوالي.

وأما في جنين فقد اندلعت مواجهات ليلية تخللها إطلاق نار بين شبان من المخيم وقوات أجهزة السلطة، وذلك احتجاجا على مواصلة الأجهزة اعتقال 2 من أبناء المخيم سياسيا.



عاجل

  • {{ n.title }}