الامن الوقائي يعتقل مواطنا ويطارد أسيرا محررا

تواصل أجهزة السلطة حملة اعتقالاتها السياسية بحق الأهالي في الضفة الغربية، فقد اعتقلت مواطنا، فيما تواصل مطاردتها لأسير محرر، في وقت تعتقل فيه آخرين دون سند قانوني. 

ففي بيت لحم، اعتقل جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة الشاب مهدي الشيخ بعد أن اقتحمت منزله وقامت بتفتيشه بطريقة همجية.

بدورها، تواصل أجهزة أمن السلطة مطاردة الأسير المحرر جميل الأقرع بعد أن فشلت في اعتقاله قبل أيام علما أنه أفرج عنه من سجون الاحتلال قبل ما يقارب الشهر وهو من كوادر حركة الجهاد الإسلامي.

من جهته، يواصل جهاز الأمن الوقائي في جنين اعتقال كل من الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق عز الدين تحسين زيود والأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق حسن أبو سرية لليوم الثاني على التوالي.

وفي سياق متصل، يواصل جهاز الأمن الوقائي في نابلس اعتقال الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق لعدة مرات إبراهيم شواهنة لليوم الثاني تواليا.



عاجل

  • {{ n.title }}