وفاة سيدة من الخليل بسبب الإهمال الطبي والاستهتار في مستشفى الخليل الحكومي

حملت عائلة الحاجة ام هاني الشريف 46 عاماً من مدينة الخليل ادارة مستشفى عالية الحكومة مسؤولية الاستهتار والاهمال الطبي الذي تعرضت له وعدم تشخيص حالتها قبل اصابتها بجلطة حادة مما أدى لوفاتها.

الاسير المحرر هاني الشريف يقول انه نقل والدته سعدية ابو هدوان عصر الجمعة 8-9-2018 الى مستشفى الخليل الحكومي نتيجة تدهور حالتها الصحية حيث كانت تعاني من تعرق شديد في الجبين ومراجعة وحرارة واصفرار بالوجه وعندما رآها الطبيب سالها بعض الأسئلة عن وضعها ولكنه لم يجري لها أي فحص مثل فحص النبض ، الضغط ، الحرارة رغم ان المؤشرات السابقة هي اعراض ربما لجلطة.

ويضيف الشريف أن الطبيب المقيم طلب منه التوجه الى الممرض لاخذ عينة دم في المختبر وحاول الممرض سحب الدم من يدها لكن الدم لم يخرج لانه كان متجلطا وشديد اللزوجه ، عندها بدأ يعصر يدها عصرا حتى أنزلت سم مكعبا من الدم وذهب به الى المختبر .

ويتساءل "هنا ألم يكن من واجب الممرض فورا أن يخبر الطبيب بهذا الأمر الخطير !!".. بعد نصف ساعة كانت نتيجة فحص الدم عند الطبيب الذي أخبرنا ان نتيجة الفحص ان والدتي ليس عندها تسمما في الدم وليس عندها حمى مالطية ، فقلت له اذا لماذا هي منهكة ، فقال لي عندها برد فقط واعطاني دواء لها لإيقاف المراجعة".

ويتابع الشريف اخرجتها من المستشفى وذهبت بها إلى البيت وجلسنا حولها ساعة زمن ودخلت لتتوضأ لصلاة العشاء وعندها وقعت الأرض جلطة قلبية حادة ، واسرعنا بها الى المستشفى لكنها فارقت الحياة .

وتخطط عائلة الشريف التوجه الى القضاء من أحد رفع دعوى على المستشفى ومطالبتهم بدية القتل الخطأ بسبب الاستهتار بحياة الناس والاهمال الطبي.

وتزايدت الشكاوى مؤخراً من قبل عشرات المواطنين عن الإهمال الطبي وأحداث تعرض فيها مرضى لأخطاء طبية في مستشفى الخليل الحكومي الذي يعد المستشفى المركزي في محافظة الخليل حيث يحمل المواطنين وزارة الصحة والحكومة المسؤولية عن اهمال محافظة الخليل صحياً والمماطلة بفتح مستشفيات أخرى.



عاجل

  • {{ n.title }}