الشيخ عدنان يواصل اضرابه عن الطعام والجهاد تدعوا لنصرته

يواصل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثالث عشر على التوالي احتجاجاً على استمرار اعتقاله التعسفي واللامشروع من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي التي تمارس بحقه الاعتداء والتنكيل.

وكانت زوجة الأسير عدنان قالت: "إن زوجها الشيخ عدنان تعرض للتنكيل والاعتداء عليه بالضرب والشتم من قبل قوات "النحشون" في اليوم الثامن لإضرابه عن الطعام".

وأضافت زوجته "أم عبد الرحمن" نقلاً عن الأسرى الذين رافقوا الشيخ عدنان خلال نقله إلى محكمة "سالم" عبر ما يسمى بـ "البوسطة": "إن قوات الاحتلال نقلت الشيخ عدنان في قسم "البوسطة" المخصصة للمعتقلين الجنائيين طوال فترة النقل التي استمرت ثمانية أيام، دون مراعاة لكونه مضرب.

واعتقلت قوات الاحتلال الشيخ عدنان منذ 11 من ديسمبر الماضي، بعد أن داهمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الصهيوني منزله بطريقة همجية ومن ثم قيدته واعتقلته، وهو ما زال موقوفا ولم يصدر حكما بحقه بعد؛ وعقدت محاكم الاحتلال له عدة جلسات تمديد.

ويعتبر الشيخ عدنان أحد أبرز الأسرى الإدارييين الذين شرعوا بالاضراب المفتوح عن الطعام، ففي عام 2015، شكل إضراب الشيخ عدنان عن الطعام لمدة 56 يوما، بدأه في 8 أيار 2015، ضغطا على قوات الاحتلال "الإسرائيلي" للإفراج عنه والتعهد بعدم اعتقاله إداريا.



عاجل

  • {{ n.title }}